فيلم يمني مرشح للأوسكار ينال تقدير الجالية العربية في أميركا

الجالية العربية في كاليفورنيا تستقبل المخرج اليمني عمرو جمال مخرج فيلم "10 أيام قبل الزفة" المرشح للأوسكار، في سياق بدء مهرجان الفيلم العربي في مدينة سان دييغو الأميركية.

صّور الفيلم في مدينة عدن بامكانيات محلية متواضعة
صّور الفيلم في مدينة عدن بامكانيات محلية متواضعة

استقبلت الجالية العربية في كاليفورنيا بترحيب كبير الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة"، ومخرجه عمرو جمال الذي حضر خصيصاً حفل الافتتاح في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا، من مقر إقامته الأوروبي، في سياق بدء مهرجان الفيلم العربي الذي تشرف عليها منظمات عربية، هو الأول في المدينة.

صّور الفيلم في مدينة عدن بإمكانيات محلية متواضعة، وتم ترشيحه لجائزة أوسكار كأول فيلم يمني باللغة الأجنبية، ويندرج الفيلم تحت إطار الأفلام الرومانسية لعروسين يمنيين، سالي حمادة وخالد حمدان، لم يتبقَ على حفل زفافهما سوى 10 أيام تبرز فيها تعقيدات جمة بسبب ظروف الحرب في اليمن، ويوضح الفيلم تداعيات الحرب على مجتمع متماسك والتغييرات الناجمة عنها على حياته اليومية.

وأوجز المخرج عمرو جمال رسالة الفيلم بأن "الجمال ينمو وسط الدمار".