الزومبي يفتتحون الدورة 72 من مهرجان كان

أيام قليلة ويتم الإعلان الرسمي عن المتسابقين في الدورة 72 من مهرجان كان السينمائي الدولي (بين الثلاثاء في 14 أيار/مايو والسبت في 25 منه)، لكن الأخبار عن حيثيات مهرجان هذا العام لا تتوقف، فمن إعلان المخرجة اللبنانية "نادين لبكي" رئيسة لجنة تحكيم مسابقة "نظرة ما" (certain regard) إلى "كلير دينيس" رئيسة تحكيم تظاهرة الأفلام القصيرة، تم الكشف عن فيلم الإفتتاح.

" the dead don’t die"  للمخرج الأميركي الوفي جداً في علاقته مع المهرجان "جيم جارموش" (65 عاماً) سيكون شريط الإفتتاح، عن نص له يتناول فيه موضوع الأموات الأحياء الذين إتفق على تسميتهم بالزومبي، وهو ما يُعتبر سابقة في خيارات المهرجان الذي إعتاد على الأفلام الدرامية والميلودرامية والخيال العلمي وعندما عرض "ملك الكوميديا" للكبيرين: "سكورسيزي" و"دو نيرو" في النصف الثاني من الثمانينات كانت الصورة أشبه بمفارقة، في وقت لا يُعرف ما إذا كانت إدارة المهرجان بصدد التخفيف من غلواء التعاطي مع موقع "نتفليكس" الضخم والقوي بعدما حاز الرضى والإعتراف من مهرجان الأوسكار، وإلاّ فإن المنافسة ستكون صعبة لأن نجوماً عالميين عديدين إستمالهم الموقع ودفع لهم الكثير لتلميع صورتهم في إنتاجات جديدة.

  "جارموش" يقدّم فيلماً يتسم بالترقب والحذر مع إنتشار ظاهرة إختفاء أشخاص أثناء تنقلهم ليلاً، وبعد بحث ومراقبة تبين أن أشخاصاً دميمي المظهر يهاجمون المارة على شكل مجموعات ويشربون دمهم ويتركونهم خلفهم بحثاً عن آخرين يؤمنون لهم الغذاء اللازم لإستعادة حياتهم الأولى، وتتحرك القوى الأمنية في المنطقة لمواجهة هذا الغزو، لنشهد معارك بين أموات يريدون العودة إلى الحياة وكل الأحياء الذين باتوا مشاريع أموات بفعل قوة المهاجمين وعدم خوفهم من أحد. يتعاون "جارموش" مع 5 مساعدين بينهم شاب من أصل لبناني يُدعى "أليخاندرو راميا"، وأشرف على المؤثرات الخاصة فريق بقيادة (مايكل فونتين، وجوهان كينز) وتولى مسؤولية المؤثرات المشهدية "أليكس هانسون". ولعب الأدوار البارزة في الفيلم الذي يُعرض جماهيرياً على مستوى العالم بدءاً من 14 حزيران/يونيو (كلويه سيفينيي، آدم درايفر، سيلينا غوميز، بيل موراي، تيلدا سوينتون، داني كلافر، وستيف بوسيمي).

   هذا ما توضّح إلى الآن من معالم الدورة 72 لمهرجان يُعتبر الثاني بعد الأوسكار، يليه: البندقية، فبرلين، وصولاً إلى باقي المنابر المهرجانية العالمية البارزة من: مونتريال، إلى ساندانس، وغيرهما.