وفاة "بهية" يوسف شاهين في "العصفور"

خسرت الساحة الفنية العربية ممثلة كبيرة من جيل الرواد هي "محسنة توفيق" التي لمعت مع المخرج "يوسف شاهين في دور "بهية" الذي لعبته في فيلم "العصفور، كما تميزت معه في شريطي "إسكندرية ليه"، و"الوداع يا بونابرت". بعد 14 عاماً على تكريمها في "مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة" وكان هذا آخر ظهور علني لها، قبل أن تبتعد وتنعزل حتى يوم وفاتها ليل الإثنين في الأول من الشهر الكريم.

رحلت السيدة الكبيرة عن 80 عاماً، قضت 60 منها في المجال الفني خصوصاً على الخشبة، لكنها مع الراحل "شاهين" عرفت نجاحاً متميزاً وشهرة عربية على نطاق واسع مع شخصية "بهية" التي شكلت ضمير المصريين بعد عدوان 1967 عن نص للشاعر "أحمد فؤاد نجم". المرأة التي تخصصت في مجال الزراعة وتحمل بكالوريوس فيه (68)، أعلنت أكثر من مرة أنها لا تطمح لشيء في الحياة أكثر من الإستمتاع بالتمثيل دونما إنقطاع، لكنها إنقطعت لأسباب مادية وصحية ضاغطة، بعدما كانت علامة تلفزيونية بالغة التأثير في الجماهير وقد نعتها وزيرة الثقافة "إيناس عبد الدايم" بالقول "إن تاريخ الإبداع الفني العربي فقد إحدى علاماته التي تميزت بالأداء الفني الصادق".
"محسنة"عرفت بالأدوار البارزة التي جسدتها ومنها: "أنيسة البدري" (في ليالي الحلمية) "عائشة" (الوسية) "زينب" (حبنا الكبير) و "الشوارع الخلفية"، "المرسى والبحار"، وكانت دائماً تتميز بأدوارها وأسلوب أدائها الذي يٌدخلها في الشخصيات فتصير في صُلبها، وتعلق في أذهان المشاهدين كحالة خاصة يتم إقتطاعها من العمل والتعامل معها كوحدو خاصة لا دخل لها بالباقين. وقد صلّي على جثمانها ظهر يوم الثلاثاء في مسجد "الست نفيسة" قبل مواراتها الثرى.