"ملحم زين" للميادين نت: "أتطور مع كل جديد لكنني لا أناقش قناعاتي الفنية

نادراً ما تحدّث إلى الإعلام، يفضل الغناء وحسب لأن الفنان هو ما يستطيعه من إمتاع الرواد بالسمع والروح، وغير ذلك لا يهم الجمهور على كثرته وتنوعه. "ملحم زين" فنان يشبه شجرة الميلاد لأنه مضيء من قمة رأسه حتى أخمص قدميه، حقيقي عفوي صادق، لا يحجب شيئاً من شخصيته ولا يناور في حديثه بل مباشر وصاف على نحو راق وعميق. هذا ما يجده المتابع لأحاديثه القليلة، ويفاجأ بردات فعله البالغة الكياسة.

"ملحم زين" للميادين نت: "أتطور مع كل جديد لكنني لا أناقش قناعاتي الفنية

"ملحم" الذي دعانا إلى لقاء صحفي يوم الأحد في 23 حزيران الجاري في منتجع "ميرامار"- طرابلس على الشاطئ الشمالي للبنان، أراد إطلاعنا على تفاصيل الـ "ميني ألبوم" الذي أطلقه حديثاً ويتضمن 5 أغنيات (لهون وبس، مدري شو بني، من مدة، قولوا، وصفّي قلبي) فكان هذا اللقاء الذي سبق بساعات قليلة حفله الضخم في طرابلس، وكانت الفكرة متمحورة حول دعوة الصحفيين إلى اللقاء مع تأمين إنتقال معظمهم من بيروت في باص مناسب يسهل وصولهم بطريقة سلسة للقيام بواجبهم الإعلامي مع فنان يحترمون موهبته ويحبون شخصيته ويتوقون لسماع أخباره بلسانه، لا أن يُنقل عنه، وهو ماإعتبره نوعاً من الجفاء مع الإعلاميين الذين يعرفهم جيداً واحداً واحداً ويُخاطبهم بأسمائهم، لكن حرارة اللقاء أكدت أن هناك مكاناً ومكانة له عند العاملين في وسائل الإعلام عموماً.
تحدث في المؤتمر عن أغنياته الجديدة وكيف أراد التغيير من خلال إضافة نوعية على أسلوبه، لقد إختار تجربة الأغنيات غير المعنية بالأوف والمواويل، دخل على خط مضمون سلاحه فيه صوته الأقوى والأكثر تكيفاً مع كل الأنماط الغنائية وهو ما سنختبره بأرفع مستوى مع الأندلسيات التي يتعاون فيها مع الفنان "شربل روحانا" لليلة 26 تموز/ يوليو في برمجة مهرجانات بيبلوس لهذا الصيف، وعندما أبلغناه أن وزن "روحانا" قد تراجع عدة كيلوات بسبب الجهد الذي يبذله لتحضير برنامج الليلة المنتظرة معه، رد بقوله "تحية له من القلب لأنه على خط واحد من القناعات الفنية، والأخلاق الرفيعة وإحترام الناس، أنا أُقدره كثيراً وأعدكم بسهرة لا تنسى في بيبلوس لأننا نعمل لها بكل الجهد والحب".
وفي حديثه مع "الميادين نت" أكد أنه مع هذه الأغنيات الجديدة قد فتح باباً جديداً في صورته الفنية، لأنه يعي أهمية التجديد والتغيير في جلد الفنان من وقت لآخر، وهو ماض في البحث عما يُسعد ويُمتع الجمهور الذي يثق به ويحبه، وإلاّ لن يكون الناس راضين عن إغفالهم من أي حسابات عند نجمهم. وقال لـ "الميادين نت":