لماذا رفض رامي مالك دور الإرهابي في فيلم "بوند 25"؟

الممثل المصري رامي مالك يقول إنه اشترط على أمر واحد قبل قبوله لعب دور الشرير في فيلم "بوند 25" بأن لا يلعب دور الإرهابي الناطق باللغة العربية، أو الشرير الذي يستخدم الدين لتبرير جرائمه.

لماذا رفض رامي مالك دور الإرهابي في فيلم "بوند 25"؟
لماذا رفض رامي مالك دور الإرهابي في فيلم "بوند 25"؟

أعلن الممثل رامي مالك أنه اشترط على أمر واحد قبل قبوله لعب دور الشرير في الفيلم الجديد "بوند 25" بأن لا يلعب دور الإرهابي الناطق باللغة العربية، أو الشرير الذي يستخدم الدين لتبرير جرائمه.
وقال مالك لموقع "ذي ميرور" البرطياني إنه "دور عظيم وأنا متحمّس جداً"، مشيراً إلى أنه تحدث مع مخرج الفيلم كاري فوكوناغا وأخبره أنه " لا يمكن تعريف الشخصية بأي عمل إرهابي يعكس فكراً إيديولوجياً أو دينياً، هذا ليس شيءً سأستمتع به".
وتطرق مالك إلى أصوله المصرية حيث نشأ وهو يستمع إلى أغاني بلده، وقد أحب الممثل عمر الشريف، قائلاً "هؤلاء هم ناسي. أشعر بانتماء جميل إلى الثقافة والاشخاص هناك".
وتحدث عن نص فيلم "بوند 25" قائلاً "هو نص ذكي كتبه أناس يعلمون جيداً ماذا يريد المشاهدون من هكذا أفلام. ولكن أشعر بثقل على كتفي ففقد ربينا جميعنا على شخصية بوند".