أقوى حنجرة بشرية ظلّت الأولى حتى الـ 71 عاماً

غادرنا قبل 12 عاماً عن 71 عاماً، وغنّى في بيروت قبل 20 عاماً، واليوم يصلنا شريط وثائقي يحمل إسمه "Pavarotti" للمخرج الكبير "رون هاوارد"، عن نص وقعه (كاسيدي هارتمان، ومارك مونرو) باشرت بيروت عرضه في الرابع من تموز /يوليو الجاري بينما تحدد موعد عرضه في الصالات الأميركية بدءاً من 16 تشرين الأول/ أكتوبرالمقبل.

"لوتشيانو بافاروتي" الذي يتفق النقاد العالميون على أنه صاحب أقوى حنجرة بشرية على الإطلاق، موضوع شريط وثائقي طويل (114 دقيقة) إنتاج (جين إيليفنت فيستا، وبرايان غرايزر) مع موسيقى تعاون عليها (ريك ماركمان، ماتر ميوزيك، دان بينيلا، وكريس واغنر)، إشتغل على سيرته الفنية والشخصية المخرج "هاوارد" وقدمه للعالم كما عرف عنه: محب، شفاف، ضاحك على الدوام، يُحب الحياة، عرف حياة سعيدة مع عائلته وعندما وقع في غرام الشابة نيكوليتا مانتوغاني تزوجها وأنجب منها إبنتهما "أليس" بعدما مات الطفل التوأم حين الولادة، وسُجّل مرض "نيكوليتا" بجرثومة خطيرة في الكبد، لكن بالحب الذي منحها إياه شُفيت، أما سرطان البنكرياس الذي أصابه فلم يتمكن حب "نيكوليتا" من التغلب عليه فسقط جثة هامدة في السادس من أيلول/سبتمبر 2007.

   كثيرون من المشاهير ظهروا في الفيلم: المخرج "سبايك لي"، الليدي ديانا" (كان على صداقة خاصة معها) "بونو" (نفذا معاً أغنية: آنسة البوسنة، وأقاما حفلاً ضخماً لدعم أطفال المنطقة بمشاركة نجوم عالميين) "ستيفي ووندر"، "بلاسيدو دومينغو" ( قال الكثير من الكلام الراقي عنه) "خوسيه كاريراس" (أحيا مع دومنغو، وبافاروتي عدة حفلات رائعة) و"كوفي أنان" (الأمين العام السابق للأمم المتحدة)، وكانت له علاقات على مستوى العالم، وهو خصّ لبنان بحفل أقيم في الثاني عشر من حزيران/يونية عام 1999 يوم تولت طائرة خاصة للرئيس الراحل رفيق الحريري (أولم على شرفه في دارته) نقله مع فريقه إلى بيروت (المدينة الرياضية) ومن ثم أعادته إلى روما، لتكون الحفلة الوحيدة واليتيمة لهذا التينور العالمي في الشرق الأوسط.

   أمضى "بافاروتي" سنواته القليلة الأخيرة مهتماً بالأطفال حول العالم خصوصاً منهم أطفال البوسنة، الذين قاد من أجلهم حملة عالمية وتبرع لصندوقهم بـ 300 مليون دولار، كما إهتم بمرضى السرطان وخاض من أجلهم حملات تبرع وإطلاق حفلات دعم عالمية.