علماء يكتشفون عطر كليوباترا ... "شانيل 5"!

فريق من جامعة هاواي ينجح في إعادة تركيب عطر يعتقدون أن كليوباترا كانت تتعطر به، وهذا العطر كان بمثابة "شانيل 5" في ذلك الزمن.

  • اكتشاف عطر كليوباترا ... "شانيل 5"!
  • اكتشاف عطر كليوباترا ... "شانيل 5"!

قالت صحيفة التايمز البريطانية إن علماء تمكنوا من إعادة تركيب عطر يعتقدون أن كليوباترا كانت تتعطر به، وذلك بعد أن كشفت حفريات في موقع مدينة تيموس الفرعونية (4500 سنة قبل الميلاد) في تل تيماي شمال القاهرة، كشفت منزلاً يظن الخبراء أنه لصانع عطور من تلك الفترة.

وأفادت الصحيفة بأن إعادة تركيب العطر تمّت بعد استخدام البقايا التي عثر عليها في القوارير، وبمساعدة صيغ عطور وجدت في نصوص تعود إلى تلك الحقبة، ويعتقد أنه كان يحظى بشعبية كبيرة حينها.

الصحيفة نقلت عن أعضاء فريق جامعة هاواي، إلى أن العطور في تلك الفترة الفرعونية لم تكن سائلة وشفافة، بل مراهم مشبعة بالتوابل ومعدة كي تظل رائحتها تفوح من الجسم لوقت طويل.

وهذه ليست المرة الأولى، كما تذكر الصحيفة التى يعاد فيها تركيب عطور مشاهير من التاريخ، فسبق أن تمكن العلماء من تركيب الكولونيا التى صنعت خصيصاً لنابليون خلال فترة نفيه فى جزيرة هيلينا.

ونقلت "التايمز" عن علماء "فريق هاواي" أيضاً قولهم العطر المركب كان بمثابة "شانيل 5" في ذلك الزمن، وأن ملكة مصر القديمة من المحتمل أنها تعطرت به.

وتقول الأسطورة بأن كليوباترا قبل إبحارها لزيارة مارك أنطونيو في طرسوس، تعمدت غمس أشرعة مركبها الملكي الذهبي بالعطر بحيث تصل رائحة عبيرها إلى الشاطئ قبل وصولها الفعلي بوقت طويل.

وقال أحد العلماء الذين أعادوا تركيب العطر :"المثير هنا أن تستنشق عطراً، لم يشمه أحد طوال 2000 عام".