علاقة الشعر بالفنون في"الثقافي العربي" بدمشق

"المركز الثقافي العربي" في دمشق يستضيف ندوة حول علاقة الشعر بغيره من الفنون.

علاقة الشعر بالفنون في"المركز الثقافي العربي" بدمشق
استضاف "المركز الثقافي العربي" في أبو رمانة في دمشق، ندوة وقراءات نقدية تناولت علاقة الشعر بغيره من الفنون.
هذه الندوة كانت فاتحة فعاليات المهرجان الأدبي الذي تنظمه "جمعية الشعر" في "اتحاد الكتاب العرب" بالتعاون مع "الهيئة العامة السورية للكتاب".

الشاعرة هيلانة عطا لله أمينة سر "جمعية الشعر" أشارت إلى أن دور الشعر "لا يقتصر على المنابر وعلى صفحات الكتب بل له مساهمة مؤثرة في كل جنس إبداعي ما يستدعي بحث هذا الدور وسبل تعزيزه"، بحسب ما نقلت عنها وكالة سانا السورية للأنباء.

أما يحي محي الدين فتحدث في محوره حول الشعر والمسرح عن سعيه للمقاربة بين النص المسرحي كنص أدبي وبين القصيدة الشعرية المكتوبة أيضا بقصد التمثيل والذي يعبر عنه بالمسرح الشعري أو الدراما المسرحية، محاولا تلمس مدى التقاطع بين فني الشعر والمسرح من حيث الأغراض والوظائف وطرح أسئلة منها لماذا لم يشكل المسرح الشعري ظاهرة اجتماعية.

وتضمنت الندوة أيضاً علاقة الشعر بالموسيقى حيث تطرق نزار هنيدي إلى العلاقة البنيوية بين الفنين، وكذلك علاقة الشعر بالفن التشكيلي ومدى تأثر الفن بالشعراء عبر التاريخ مثل الأختام القديمة.