"جائزة فلسطين للآداب" لأكرم مسلّم

الإعلان عن توزيع جوائز فلسطين في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية ضمن دورتها للعام الحالي 2019.

أعلن د. أحمد حرب، رئيس لجنة تحكيم جوائز فلسطين في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية، أمس الأحد، أسماء الفائزين بالجائزة عن دورتها للعام الحالي 2019، بحيث فاز بجائزة الدولة التقديرية عن مجمل الأعمال الروائي والقاص رشاد أبو شاور، والشاعر عز الدين المناصرة، والمفكر المؤرخ د. فهمي جدعان.

وحصل الكاتب "محمود شقير" على الجائزة نفسها عن مجموعته القصصية "سقوف الرّغبة"، وحاز الشاعر والناقد عز الدين المناصرة، على جائزة الدولة التقديرية عن مجمل أعماله النقدية والشعرية، والروائي والقاص رشاد أبو شاور عن مجمل أعماله القصصية والروائية، والمُفكر والمؤرخ فهمي جدعان عن مجمل أعماله الفكرية والفلسفية والتاريخية.

أمّا الكاتب والروائي الفلسطيني "أكرم مسلّم"، أمس الأحد، فاستحوذ على جائزة فلسطين للآداب لعام 2019 عن روايته "بنت من شاتيلا".

  • أكرم مسلم في حفل توقيع روايته

وعلّق الكاتب والروائي الفلسطيني "أكرم مسلّم" على فوز روايته "بنت من شاتيلا"، اليوم بجائزة الدولة التقديرية، فرع الآداب، قائلاً: "لا يوجد الكثير من الأسباب كي يهنئ الكاتب الفلسطيني نفسه، فهو يكتب عن مكان ينسحب تدريجيًّا من تحت قلمه، وعن شخوص يفقأ الرصاص عيونهم على الهواء مباشرة، وعن زمن يحشره العدو في زجاجات، عن شاتيلا المستمرة بأسماء جديدة، وعن ناجين وحيدين متجددين، أكثرهم جدّة عائلة السواركة في غزة قبل أيام".

وأضاف "مسلمّ" في تدوينة على حسابها عبر موقع "فيسبوك": "لكن في شهادات المحبة دافع نحو مسؤولية أعلى تجاه عمل يجمع بين الوفاء للرواية كفن، ولفلسطين كمسألة وجود إنساني مهدد بكل المعاني، وللحرية كقيمة عليا، وللزمن المجمّد خلف جدران السجون، وللشهداء الأجمل من الجماليات كلّها".

وتابع صاحب رواية "بنت من شاتيلا": "شكراً لوزير الثقافة الروائي الصديق عاطف أبو سيف، للجنة الجائزة برئاسة الروائي الرائع أحمد حرب، وعضوية كل من: محمد علي طه، وليانا بدر، وسليمان منصور، ونهى العايدي، وزهير أبو شايب، وغريب عسقلاني، ونادر جلال، وأحمد أبو سلعوم.

يُذكر أن أكرم مسلم روائي وكاتب صحفي فلسطيني من مواليد عام 1971 ولد في قرية تلفيت في محافظة نابلس ودرس الأدب العربي في جامعة بيرزيت وقد نشر العديد من الروايات.

وقد حرر "يوميات خليل السكاكيني" الواقعة في 8 مجلدات، وحاز على جائزة مؤسسة عبد المحسن القطان للأدب الشاب عن روايته "سيرة العقرب الذي يتصببّ عرقا".

صدرت رواية مسلم عن دار الأهلية للنشر والتوزيع في الأردن، وجاءت في 160 صفحة من القطع المتوسط، وصمم غلافها الشاعر زهير أبو شايب، بلوحة غلاف لروسوخا فيتسلاف من بولندا.

 وحصل الكاتب "محمود شقير" على الجائزة نفسها عن مجموعته القصصية "سقوف الرّغبة"، وحاز الشاعر والناقد عز الدين المناصرة، على جائزة الدولة التقديرية عن مجمل أعماله النقدية والشعرية، والروائي والقاص رشاد أبو شاور عن مجمل أعماله القصصية والروائية، والمُفكر والمؤرخ فهمي جدعان عن مجمل أعماله الفكرية والفلسفية والتاريخية.

  • رواية سقوف الرغبة

وذهبت جائزة الفنون لكل من الفنان عبد عابدي والفنان خالد حوراني، بينما كانت جائزة الدراسات الاجتماعية والفنون الإنسانية من نصيب د. محمد البوجي عن عمله الموسوعي "في التراث الفلسطيني: نفحات جذور شعبية" ود. نبيه القاسم عن دراسته "رحلة مع غوايات الإبداع - دراسات في الرّواية الفلسطينيّة"، أما جائزة فلسطين عن فئة الشباب فذهبت إلى المخرج ثائر العزة عن فيلمه "دلة قهوة" والشاعر عبد الله أبو بكر المقيم في الإمارات العربية المتحدة عن مجموعته "الحديقة داخل البيت".