إطلاق "جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي"

دائرة الثقافة في الشارقة في دولة الإمارات تطلق "جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي"، ويتم الإعلان عن الفائزين أثناء "مهرجان الشارقة للشعر العربي" في كانون الثاني/يناير من كل عام.

  • صورة من "مهرجان الشارقة للشعر العربي"

أطلقت دائرة الثقافة في الشارقة "جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي" التي تعنى بالنقد الأدبي الموجَه للشعر العربي.

والمشاركة في الجائزة مفتوحة للنقاد العرب وفق شروط أبرزها أن يكون البحث المقدم مخطوطاً معداً للنشر ولم يسبق نشره أو طبعه ورقياً أو إلكترونياً أو فوزه في جائزة مشابهة، وألا يقدم في ذات الوقت لجائزة أو مسابقة أخرى وأن يكون عملاً أصلياً مخصصاً للجائزة.

ولا يجوز للباحث المشاركة بأكثر من بحث والتزام البحث بالمعايير العلمية وأن يكون مستوفياً شروطها مع توضيح الهوامش والمصادر والمراجع في البحث.

وتحال البحوث المشاركة بعد الفرز إلى ثلاثة محكمين على أن يكونوا نقاداً وأكاديميين مشهوداً لهم بالكفاءة العلمية لاختيار البحوث الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى وفق معايير نقدية متفق عليها على أن يقوموا بتقديم تقرير نهائي متفقٍ عليه متضمن مسوّغات الاختيار.

ويتم الإعلان عن الفائزين وتوزع الجوائز أثناء "مهرجان الشارقة للشعر العربي" في كانون الثاني/يناير من كل عام.

وتبلغ قيمة الجائزة للفائز الأول 100 ألف درهم أما الفائز الثاني فتبلغ قيمة الجائزة 75 ألف درهم و الفائز الثالث 50 ألف درهم.

وقالت دائرة الثقافة في الشارقة إنها ستعمل على تعميم الجائزة على الجامعات والاكاديميين المتخصصين بالنقد في البلدان العربية إضافة إلى الندوات التعريفية التي ستنظمها بيوت الشعر في الوطن العربي، لإتاحة الفرصة لأوسع مشاركة عربية ولإثراء هذا الحقل الإبداعي ولتوفير مراجع للباحثين من خلال رفد المكتبة العربية بإصدارات نقدية تخصصية.