"نور الجزائر" يواصل فعالياته

المعرض الجماعي في الفن التشكيلي "نور الجزائر" يواصل فعالياته في العاصمة الجزائرية، والأعمال تعكس رؤى فنية مختلفة للتراث الجزائري.

  • "نور الجزائر" يواصل فعالياته

تحت عنوان "نور الجزائر" يواصل المعرض الجماعي في الفن التشكيلي فعالياته في العاصمة الجزائرية.

ويضم المعرض لوحات لـ 13 فناناً من مختلف أنحاء البلاد، قدموا خلاله إبداعاتهم التي عكست رؤاهم الفنية المختلفة للتراث الجزائري.

ويقدم رواق الفن "الطاووس" حوالي 30 عملاً فنياً أغلبها لوحات زيتية تتنوع في مواضيعها ورؤاها الفكرية كما في توجهاتها الفنية التي تراوحت بين الانطباعية والتعبيرية والواقعية والزخرفة والمنمنمات.


ومن بين الفنانين المشاركين طالبي عبد الهادي وأحمد زريب ونويصر ناجم.

وإلى جانب الأعمال التشكيلية يقدم المعرض الذي يستمر حتى 15 آذار/مارس المقبل، عدداً من الإبداعات في الصورة الفوتوغرافية والنحت لكل من آمال دكار وزليخة رديزة.

وقالت "مؤسسة الرواق" ومنظمة المعرض ميهوب آمال لوكالة الانباء الجزائرية إن المعرض "يجمع تشكيليين متمرسين وآخرين صاعدين من مختلف الولايات يجسدون عبر إبداعاتهم التراث الجزائري كل وتياره ولمسته الفنية".