"جبل موسى" أحد شواهد الإبادة الأرمنية عام 1915

أمم فنية متحدة تعاونت على إنجاز فيلم ضخم بميزانية مئة مليون دولار، عن جانب من الإبادة الأرمنية على أيدي الجيش العثماني في أواخر عمر السلطنة، والتي سقط فيها مليون ونصف المليون أرمني خلال عام من الحرب العالمية الأولى وفق الأرقام الواردة في فيلم" the promise" الذي أخرجه الإيرلندي تيري جورج(65 عاماً) عن نص عاطفي مؤثر كتبه مع الأميركية روبن سويكورد، باركه بأجمل موسيقى اللبناني العالمي( المريض الإنكليزي) غبريال يارد.
أبطال الفيلم الثلاثة على ملصقه
أبطال الفيلم الثلاثة على ملصقه
بيروت باشرت العرض التجاري للفيلم في 20 نيسان/ إبريل الجاري، أما الصالات الأميركية فأطلقت عروضه في 21 الجاري، وفزنا بفيلم ضخم، حميم، متدفق المشاعر سواء العاطفية أو الوطنية، وصحبتنا ميلودراما من الشتات ما بين القسطنطينية( إسطمبول حالياً) وصولاً إلى "جبل موسى" حيث علق آلاف الأرمن تحت رحمة المدافع التركية قبل أن تنجح بارجة عسكرية فرنسية في إجلاء 4 آلاف منهم إلى مصر، ومن هناك تفرقوا في أسفارهم إلى دول العالم الواسع، إضافة إلى المعاناة داخل منطقة "سيرون" وعمليات الإعتقال العشوائي، والتعذيب من دون محاكمة أو سبب يوجب هذه الإجراءات.

 

وبدا الرابط بين هذا كله قصة حب ولدت بين تلميذ الطب الأرمني من "سيرون"، "ميكاييل بوغوصيان"( أوسكار إسحاق- 38 عاماً من غواتيمالا) والرسامة الشابة الأرمنية الجميلة آنا( الكندية شارلوت لو بون- 31 عاماً)التي كانت على صداقة مع الصحفي الأميركي، مراسل وكالة الأسوشيتدبرس كريس مايرز( الإنكليزي كريستيان بال) وبدا الرجلان غير قادرين على نسيانها على إمتداد وقت الفيلم(132 دقيقة) لما شكّلته من عنصر قطع وصل لأحداث الشريط الذي يعتمد لغة ميلودرامية قوية مع تقديم هادئ لكل المعلومات المتعلقة بالمعاناة الأرمنية، وحالات النزوح والهروب التي عاشها آلاف الأرمن هرباً من الإعتقال أو التصفية من دون سبب ، فقط لأنهم أرمن.

 

"آنا" الحائرة بين رجلين غرقت في البحر بعدما أصابت قذيفة مدفعية مركب الإنقاذ الفرنسي الذي كانت على متنه، وتابع "ميكاييل" السفر إلى مصر ومن هناك تدبر له "كريس"، أمر الإنتقال إلى أميركا حيث تابع دراسة الطب وصار واحداً من الأطباء المعروفين والمحترمين. والشريط عرف التعاون مع جنسيات متعددة من العالم: الإيرانية "شوهريه آغداشلو"( في دور مارتا بوغوصيان) الأرمنية "أنجيلا سارافيان(مارال) التركي نومان أكار( مصطفى) الأسبانية آليسيا بولاشيرو( لينا) الهولندي مروان كنزاري( إيمري أوغان) الإنكليزي تامر حسان( فاروق باشا) الفرنسي جان رينو( الأدميرال فرنيه قائد البارجة الفرنسية) الأسباني دانيال جيمينيز كاشو( ديكران أنتراسيان)، مع وجود الإسرائيلي "إيغار ناؤور" في دور الأرمني"مسروب".والشريط عرف عرضاً خاصاً حاشداً في لندن حضرته اللبنانية "أمل علم الدين"وزوجها النجم العالمي جورج كلوني.