منطقة جبل السند التونسية تروي حكاية التراث الأمازيغي

جبل السند منطقة جبلية في محافظة قفصة جنوب غرب تونس تروي حكاية التراث الأمازيغي و تتحدّث عن بطولات المقاومين زمن الإستعمار الفرنسيّ.

شامخة هي جبال السند كشموخ أبنائها الذين واجهوا بأجسادهم جور المستعمر الفرنسيّ  وخاضوا بأقدامهم معارك التحرير الوطني فكانت هذه الجبال مقبرة للغزاة،  وهذه المغاور ملجأهم الحصين منها  خطّطوا لمباغتة العدو،  وفيها ضمدت جراح ضحايا الاحتلال انذاك.
  قليلون هم من بقوا على قيد الحياة منذ ذلك الزمن الغابر  فغنمنا من أحدهم  شهادة للتاريخ عن أمجاد رفاق السلاح.
لهذه المنطقة امتدادها التاريخي الضارب في القدم  بنمطها المعماري الأمازيغي الفريد وبمخزونها الثقافي  تشهد السند الجبل على أول من عمر هذه الديار وبرغم مميزاتها البيئية والتاريخية، فهي لم تحظ بعد باهتمام من يزيح عنها غبار التجاهل و النسيان" إذاً من هذه الجبال طلع صوت الأحرار، جبال عرباطة  وسلات وغيرها من السلاسل الجبلية التي تحيط بالعمران التونسي بقيت شاهدة على سلاح من ثار ضد إحتلال بلاده.