الفئران تحوّلت إلى حيوانات مفترسة..كيف؟

باحثون أميركيون يتمكّنون من تحويل عدد من الفئران إلى حيوانات مفترسة عبر تنشيط منطقة في أدمغتها مسؤولة عن الشعور بالخوف والرغبة.

  • باحثون أميركيون يتمكنون من تحويل عدد من الفئران إلى حيوانات مفترسة
تمكّن باحثون أميركيون في جامعة "يال" الأميركية من تحويل عدد من الفئران إلى حيوانات مفترسة، وذلك من خلال تنشيط منطقة في أدمغتها مسؤولة عن الشعور بالخوف والرغبة.

وأصبحت الفئران نشطة في البحث عن غذائها واصطياده، وأيضاً في الانقضاض على عصي الخشب وأغطية الزجاجات البلاستيكية، بحسب ما لاحظ الباحثون.

وأكد الباحثون أن أعمالهم لا ترمي إلى جعل الفئران حيوانات قاتلة. واستخدموا علم البصريات الوراثي، وهو مجال علمي جديد يستخدم أشعة الضوء كالليزر لتحفيز مناطق عصبية في الدماغ.

وكان سلوك الفئران طبيعياً عندما كانت أشعة الليزر مطفأة، لكن عندما تم إشعال الإضاءة، كانت الفئران تبحث عن الغذاء بشكل محموم، وتعض كل ما تصادفه.

وقال الباحث في مجال الطب النفسي في جامعة يال إيفان دي أرويو "عندما تعرضت الفئران للأشعة، كانت تقفز على أي شيء تصادفه وتمسكه بين قوائمها وتعضه بقوة، وكأنها تقتل فريسة".

وأشار الباحثون إلى أن الجوع يؤدي أيضاً دوراً في سلوك الفئران، فالجائعة منها تظهر سلوكاً أكثر عنفاً حين تخضع للتجربة.

وأضاف الباحث أنّ "هذا النظام في الدماغ ليس متعلقاً فقط بالسلوك العنيف بشكل عام، بل يبدو أنه متصل لدى هذه الحيوانات بالبحث عن الغذاء".