بمشاركة الميادين.. افتتاح معرض الصور الصحفية المشاركة بجائزة ستينين 2017

إفتتح في المركز الثقافي الروسي في بيروت معرض مسابقة المصور الصحافي الروسي أندري ستينين 2017. المسابقة التي تأسست قبل سنوات تكريماً لستينين الذي استشهد في أثناء تغطيته الحرب في أوكرانيا في العام 2014، تشترك فيها الميادين التي أكدت على أهمية نقل الواقع، وكشفت على لسان رئيس مجلس إدارتها غسان بن جدو قيام شراكة إستراتيجية مع الإعلام الروسي نظراً لما تمثله روسيا من دور وازن في المنطقة العربية. وتضمن المعرض عشرات الأعمال الفنية لمصورين حول العالم، منهم البنغلادشي خان شاهنيفاز الذي فازت إحدى صوره بجائزة الميادين.

الصورة الفائزة بجائزة الميادين للمصور البنغلادشي خان شاهنيفاز
الصورة الفائزة بجائزة الميادين للمصور البنغلادشي خان شاهنيفاز

بحضور كل من السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبيكين، والكسندر شتول، مدير التصوير في وكالة روسيا سيغودنيا، ورئيس مجلس إدارة الميادين غسان بن جدو وحشد من الإعلاميين والمهتمين، استضاف المركز الثقافي الروسي في العاصمة اللبنانية بيروت، معرضاً للصور الفائزة بمسابقة stenin contest 2017.

المعرض الذي افتتح بدعوة من "الوكالة الدولية للإعلام روسيا سيغودنيا" تم بالاشتراك مع قناة الميادين، وجاء تكريماً للمصور الصحافي الروسي أندري ستينين، الذي غطى الاحداث في أماكن ساخنة من العالم العربي ثم استشهد في آب/أغسطس من العام 2014 أثناء تغطيته الحرب في أوكرانيا. وهو العام نفسه الذي استشهد فيه مصور الميادين في سوريا عمر عبد القادر.

زاسبيكين وفي كلمة له أشاد بدور الاعلام في نقل الحقيقة التي يعمل البعض على تزييفها، أما شتول فقد أكد على أهمية نقل الصورة كما هي في الواقع، مذكراً بأن المسابقة وحامل إسمها إنما هي تأكيد على أهمية الرسالة الإعلامية.

من ناحيته، أكد بن جدو أن الشراكة مع روسيا هي "شراكة استراتيجية"، لافتاً إلى أن هذه الشراكة لا تقوم على أساس أن الميادين جهة حزبية أو دينية أو سياسية، إلا أن التعاون الإعلامي بين قناة الميادين والوكالة الروسية إنما يعكس رؤية القناة للدور الروسي الكبير في منطقتنا العربية.

وكشف رئيس مجلس إدارة الميادين أن ثمرة التعاون الإعلامي الذي بدأ مع روسيا، ستكون بدايته في برنامج جديد يعرض على الميادين يعرف العرب بروسيا الثقافة والمجتمع والتاريخ والسياسة.

ستينين الذي فاز بجائزة "الكاميرا الفضية" في عامي 2010 و 2013، تأسست المسابقة باسمه تخليداً لذكراه في 22 كانون الأول/ديسمبر 2014 من قبل وكالة روسيا سيغودنيا للمعلومات الدولية تحت رعاية لجنة الاتحاد الروسي لليونسكو. 

والمسابقة التي تجرى سنوياً هي للمصورين الصحافيين الذين تراوح أعمارهم بين 18 و33 عاماً ويشارك فيها أكثر من 70 بلداً، ضمن 4 فئات: "خبر عاجل"، "الرياضة"، "كوكبي" و"صورة لبطل من زماننا".

ومن بين المعروضات صورة "الصرخة الصامتة" للمصور البنغلادشي خان شاهنيفاز، التي فازت بجائزة الميادين.

والصورة التي ستمثل إحدى أفضل النماذج للمعرض في بيروت، تتكلم عن أطفال بنغلاديش الذين وبسبب الظروف مجبرون على العمل من أجل مساعدة أسرهم للبقاء على قيد الحياة. 

وتمكن الحضور أيضاً من مشاهدة الكثير من الأعمال الفنية لأفضل الصحافيين المصورين الشباب من اسبانيا، ايطاليا، الصين، الهند، اليونان، روسيا ودول أخرى.

ومن بينه هذه الأعمال سلسلة صور مؤثرة منها: "مشردون من بلغراد" للإسباني الكسندرو مارتينيس فيليس.

كما أن معرض الفائزين بالمسابقة هو جزء من جولة المعرض الدولي، التي اتخذت من موسكو انطلاقة لها في بداية أيلول/سبتمبر. وتهدف المسابقة الدولية للصحافة التصويرية المسماة على شرف اندريه ستينين، إلى دعم المصورين الشباب وجذب الرأي العام لمهام الصحافة التصويرية العصرية.

وتشكل المسابقة ساحة للمصورين الشباب الموهوبين والحساسين والمنفتحين على كل شيء جديد، حيث أنهم يلفتون الانتباه إلى الناس والاحداث التي تحيط بنا.

وأصبح الشركاء الدوليون للترشيح للمسابقة في عام 2017 كل من تلفزيون الميادين، Shanghai، United Media Group (SUMG)، ولجنة الصليب الاحمر الدولي.