القاهرة ستحول أثر عثماني إلى فندق

وزارة الآثار المصرية تعد دراسات شاملة لتحويل أثر عثماني يدعى بازرعة في قلب القاهرة إلى فندق تاريخي.

القاهرة ستحول أثر عثماني إلى فندق
القاهرة ستحول أثر عثماني إلى فندق

أعلن مدير عام "مشروع القاهرة التاريخية" محمد عبد العزيز، إن وزارة الآثار المصرية تعد دراسات شاملة لتحويل أثر عثماني يدعى بازرعة، في قلب القاهرة إلى فندق تاريخي لجذب السائحين والاستفادة اقتصادياً.

وأضاف عبد العزيز أن المعلم التاريخي يقع في منطقة الجمالية التاريخية، التي تتميز بكثير من الآثار الإسلامية الفريدة، ولا يوجد بها سوى فندق سياحي وحيد، وشدد على أهمية استثمار هذه المنشأة التي تشغل مساحة 1050 متراً مربعاً، وتحويلها إلى فندق سياحي مثلما كانت قبل قرون.

وأوضح المسؤول المصري أن بازرعة -أو الكيخيا سابقاً- هي عبارة عن وكالات تجارية بنيت في العهد العثماني (القرن 17 الميلادي) لغرضين مهمين: الأول هو التجارة في الطوابق الأرضية، والغرض الثاني هو الإقامة في الطوابق العليا، وما سنقوم به في المستقبل القريب هو بمثابة إعادة إحياء، وتوظيف هذه الوكالة التاريخية العريقة.