البحرين يسعى لإدراج العوالي على قائمة التراث الإنساني

(هيئة البحرين للثقافة والآثار) تقدم مجموعة من المقتنيات الفنيّة لبحرينيين، وتؤكد من خلال رئيستها الشيخة مي بنت محمد آل خليفة أن هناك مساعي لإدراج ملف مدينة العوالي على قائمة التراث الإنساني.

ضمن معرض "مختارات من المقتنيات الفنية لمتحف البحرين الوطني"، تقدم (هيئة البحرين للثقافة والآثار) مجموعة من المقتنيات الفنيّة لفنانين وتشكيليين بحرينيين، ومنها الرسم بأنواعه والنحت والحفر والتصوير الفوتوغرافي.

ويشمل المعرض الذي يستمر حتى أواخر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، أكثر من 40 لوحة وعمل فني لــ 29 فناناً وفنانة يحفظها "متحف البحرين الوطني"، تعكس تاريخ الإنتاج التشكيلي البحريني.

وفي سياق متصل، أكدت (هيئة البحرين للثقافة والآثار) بشخص رئيستها الشيخة مي بنت محمد آل خليفة أن هناك مساعي لإدراج ملف مدينة العوالي على قائمة التراث الإنساني باعتبارها من أوائل المدن التي شكلت في العالم الحديث، مضيفة أن العوالي هي أول مدينة في العالم مكيفة تكييفاً مركزياً.