عشرات القتلى ومئات المصابين جراء ثوران بركان فويغو في غواتيمالا

مقتل 25 شخصاً وإصابة 300 وفقدان عدد من الأشخاص وإجلاء نحو 2000 شخص نتيجة ثوران بركان فويغو في غواتيمالا. السلطات تقفل مطار غواتيمالا حيث يبعد البركان عن العاصمة نحو 35 كيلومتراً.

السلطات في غواتيمالا أقفلت المطار حيث يبعد البركان نحو 35 كيلومتراً عن العاصمة
السلطات في غواتيمالا أقفلت المطار حيث يبعد البركان نحو 35 كيلومتراً عن العاصمة

قضى 25 شخصاً وأصيب نحو 300 نتيجة ثوران بركان فويغو في غواتيمالا، فيما يتواصل البحث عن عدد من المفقودين. كما تمّ إجلاء نحو ألفي شخص نتيجة انبعاث رماد على ارتفاع أكثر من 3700 متر. وفق ما أعلنت هيئة الحماية المدنية. وأعلن رئيس البلاد حال الطوارئ.

البركان الواقع على بعد 35 كيلومتراً من العاصمة أجبر السلطات على إغلاق المطار. وغطى الرماد الطرقات والمنازل ووصلت السحب المنبعثة من الفوهة إلى المناطق المجاورة.
ثوران البركان أثر في شكل خاص على مجتمعات ريفية تعيش على مقربة منه.

وأغلق مطار سيوداد الدولي موقتاً بسبب الرماد البركاني، وباشرت فرق المطار والجيش فتح الممرات للسماح باستئناف حركة المرور، وفق ما أعلنت المديرية العامة للطيران المدني.
وتجاوزت أعمدة الرماد من جراء ثوران البركان، وهو الثاني منذ بداية العام، 2200 متر فوق فوهته استناداً إلى دي ليون.
وأظهرت صور نشرتها الصحافة المحلية والشرطة أشخاصاً يغطيهم الرماد يحاول المسعفون نقلهم.

وكان ثوران بركان فويغو في أيلول/ سبتمبر 2012 استدعى إلى إجلاء نحو 10 ألاف شخص.