الصين: ما ينشر حول كورونا أخطر من الفيروس نفسه

الخارجية الصينية تقول إنها تنشر كل المعلومات المرتبطة بفيروس كورونا في وقتها، وتدعو لعدم تصديق كل ما يروج حول الفيروس.

  • عاملات في الصين يعملن على إنجاز الأغطية للمستشفيات (أ ف ب)

دعت وزارة الخارجية الصينية إلى عدم تصديق ما يروج عن فيروس "كورونا"، مؤكدة أنها تتبع "نهجاً مسؤولاً ومنفتحاً" بخصوص انتشار الفيروس.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية، هوا تشونينغ، اليوم الخميس، إن السلطات تنشر المعلومات حول الفيروس في وقتها، وأكدت أن ما يُنشر حول الفيروس أخطر من الفيروس ذاته.

وتابعت "لفتنا الانتباه إلى بعض الشائعات والكذب حول الوضع على خلفية انتشار المرض، ربما لاحظتم أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أعرب عن أمله مؤخراً في ألا تصدق جميع الأطراف هذه الشائعات وتنشرها".

وأشارت المتحدثة إلى أن عدداً من الدول بدأ العمل على تتبع مروجي الشائعات حول هذا الفيروس ومحاسبة المسؤولين عن فبركة هذه الأخبار ونشرها.

وبلغت حالات الوفيات جراء كورونا 563 حالةً، وتم تسجيل 28018 مصاباً، فيما غادر 1153 شخصاً المستشفى.

منظمة الصحة العالمية نصحت بعدم إجلاء الرعايا الأجانب من الصين 

في هذه الأثناء، نصحت منظمة الصحة العالمية بعدم إجلاء الرعايا الأجانب من الصين، وقالت "على الرغم من ذلك فإن بعض البلدان قررت إعادة مواطنيها".

وقالت مسؤولة الاتصالات والعلاقات الإعلامية في المنظمة باليمن، منيرة المهضلي، اليوم الخميس، لوكالة "سبوتنيك"، خلال التعليق على إجلاء الطلاب اليمنيين من مدينة ووهان الصينية، "نصحت منظمة الصحة العالمية بعدم فرض قيود غير ضرورية على السفر والتجارة ونصحت بعدم إجلاء الرعايا الأجانب من الصين. ومع ذلك، فقد قررت بعض البلدان إعادة مواطنيها من هذه المناطق المتضررة".