عدد الإصابات بفيروس كورونا ينخفض ويبلغ ذروته نهاية الجاري

الصين تعلن انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا منذ نهاية شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، ومستشار طبي في الصين يقول إن الوباء سيبلغ ذروته نهاية الشهر الجاري، متوقعاً بأن ينحصر تفشي هذا الوباء بحلول شهر نيسان/ أبريل المقبل.

  • عدد الإصابات بفيروس كورونا ينخفض ويبلغ ذروته نهاية الجاري الحالي

أعلنت الصين اليوم الأربعاء أقل عدد من حالات فيروس كورونا الجديد منذ نهاية شهر كانون الثاني/ يناير.

وقال تشونغ نان شان، أهم مستشار طبي في الصين فيما يتصل بتفشي الفيروس، إن عدد حالات الإصابة الجديدة ينخفض في بعض الأقاليم، وسيبلغ الوباء ذروته الشهر الجاري.

كما توقع بأن تفشي كورونا قد ينتهي بحلول شهر نيسان/ أبريل المقبل.

وذكر مسؤولو الصحة الصينيون أن إجمالي حالات الإصابة في الصين بلغ الآن 44653 حالة، منها 2015 حالة مؤكدة حتى 11 شباط/ فبراير الجاري، وهو أقل معدل زيادة يومي في الحالات الجديدة منذ 30 كانون الثاني/ يناير الماضي.

وفي الأسبوع الماضي، عدلت الصين تعليمات الوقاية من الفيروس ومكافحته حيث قالت إن تسجيل الحالات التي لا تظهر عليها أعراض يجب أن يقتصر على تلك التي تبدو عليها مؤشرات الحاجة لرعاية سريرية. لكن لم يتضح إن كانت بيانات الحكومة السابقة قد شملت حالات لم تظهر عليها أعراض الإصابة.

وزاد عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في بر الصين الرئيسي 97 حالة ليصل إلى 1113 شخصاً حتى نهاية أمس الثلاثاء.

وبالرغم من أن مسؤولي وزارة الصحة في الصين قالوا إن الوضع تحت السيطرة، حذّرت منظمة الصحة العالمية من أن الوباء يشكل تهديداً عالمياً ربما أسوأ من الإرهاب.

وفي سياق متصل، أكد وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو ثبوت إصابة 39 مسافراً آخر بفيروس كورونا على متن السفينة اليابانية دايموند برينسس.

وقالت وزارة الصحة في بيان إنه بهذا يصل مجموع الإصابات المؤكدة على متن السفينة إلى 174 شخصاً من أصل 492 اختباراً حتى الآن. 

وكانت السفينة قد وضعت في الحجر الصحي لمدة أسبوعين عند وصولها إلى يوكوهاما، جنوبي طوكيو، في 3 شباط/ فبراير الجاري، بعد تشخيص إصابة رجل نزل في هونغ كونغ بالفيروس.