"عمليات بغداد" تحذر من أساليب جديدة لاستهداف زائري الإمام الحسين

"قيادة عمليات بغداد" تصدر توصيات وتعليمات لحماية زائري أربعينية الإمام الحسين وتحذر من أساليب جديدة لاستهدافهم كتفخيخ نوع جديد من العلب المعدنية لبعض الأطعمة، ومنها علب القشطة.
حذر البيان من أحزمة ناسفة على شكل حزام طبي وتفخيخ قدور الطهي وبعض الكتب الدينية
حذر البيان من أحزمة ناسفة على شكل حزام طبي وتفخيخ قدور الطهي وبعض الكتب الدينية

أصدرت "قيادة عمليات بغداد" توصيات وتعليمات لحماية زائري أربعينية الإمام الحسين محذرة من تفخيخ نوع جديد من العلب المعدنية لبعض الأطعمة، ومنها علبة "قشطة لونا".

وفي بيان صادر عنها أوصت بـ"الإمتناع عن حمل الأسلحة بمختلف أنواعها، وكذلك تناول الأطعمة والمشروبات من الأشخاص غير المعروفين، وحمل الحقائب الكبيرة بمختلف أنواعها، واستخدام العصي بمختلف أنواعها"، ولفتت الى "منع دخول ساريات الأعلام في مناطق سير الزائرين، على أن تحمل الأعلام على الأكتاف دون سارية ومنع حركة الدراجات النارية والعربات بمختلف أنواعها الى حين انتهاء مراسم الزيارة بالإضافة الى منع استخدام مرشات المياه لأغراض التبريد، فضلاً عن منع التجاوز على الطرق المخصصة لمسير الزائرين من قبل أصحاب المواكب وانتشار الباعة المتجولين، وأصحاب البسطات".

وأوضحت "قيادة عمليات بغداد" أنه "من بين التوجيهات عدم تصديق الإشاعات المغرضة أو الترويج لها، والتي من شأنها إثارة الهلع بين المواطنين وإخبار الأجهزة الأمنية عن العناصر المشبوهة، أو المندسين بين المواكب، أو الأجسام الغريبة والسير في الطرق المؤمنة من قبل الأجهزة الأمنية والمحافظة على الهدوء وفسح المجال أمام الأجهزة الأمنية والتعاون معها عند حدوث أي ظرف طارئ". 

وحذر البيان القائمين على التفتيش من الأساليب المبتكرة من قبل الإرهابيين وآخرها نوع جديد من الأحزمة الناسفة وهو على شكل حزام طبي رياضي، بالإضافة إلى تفخيخ قدور الطهي، وكذلك بعض الكتب الدينية المفخخة والتي تقدم كهدايا للزائرين.


استمرار التفجيرات المتنقلة

أمنياً، دانت الحكومة العراقية استهداف مجموعة من المهندسين والفنيين والعمال الإيرانيين في محافظة ديالى، كانوا يعملون لمد أنبوب للغاز داخل الاراضي العراقية. وأسفر الحادث عن مقتل عدد منهم وجرح آخرين. 

وفي منطقة الكرامة شرقي الموصل قتل مدنيان وأصيب آخر بانفجار عبوة ناسفة على دورية للجيش، فيما تمكنت قوة من جهاز مكافحة المتفجرات من تفكيك ثلاث سيارات مفخخة كانت معدة للتفجير في ناحية التأميم غربي الأنبار.

وقتل مدنيان اثنان وأصيب ثلاثة بانفجار عبوة ناسفة مزروعة إلى جانب الطريق في الحي العسكري وسط قضاء طوز خورماتو شرقي تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

وفي ناحية السعدية شمال شرق بعقوبة قتلت عائلة مكونة من خمسة اشخاص بعدما قام مسلحون بتفجير المنزل بعبوتين ناسفتين زرعتا في محيطه.

وكذلك نجا مدير شرطة ناحية يايجي شمال غربي كركوك من محاولة اغتيال عند مرور موكبه بالقرب من قرية طوبزاوة.