"إسرائيل"... دولة تعيش في صدمة وهلع

القناة العاشرة الإسرائيلية تتحدث عن ارتفاع مستوى الصدمة والهلع في المجتمع الإسرائيلي مشيرة إلى نفاذ الأدوية المهدئة للأعصاب وتزايد حوادث السير وارتفاع عدد شكاوى الاعتداءات الجنسية حتى في المناطق الشمالية مع لبنان كاشفة عن دراسة أجراها أخصائيون خلصت إلى أن "اسرائيل تعيش في صدمة".
الأدوية المهدئة للأعصاب نفذت من الصيدليات الإسرائيلية
UgNTbxduK7g
قالت "القناة العاشرة" الإسرائيلية إن "مستوى الهلع بين الإسرائيليين بلغ مستويات قياسية منذ بدء عملية "الجرف الصلب"، مشيرة إلى أن "أعداداً كبيرة من المواطنين القلقين يقصدون المستشفيات،" لافتة إلى "ارتفاع حوادث الطرق 40 في المئة رغم تراجع حركة التنقل على الطرقات".

وأضافت "القناة العاشرة" أن "الأدوية المهدئة للأعصاب نفذت من الصيدليات بسبب ارتفاع الطلب عليها بنسبة 66 في المئة، وارتفاع الولادات المبكرة، وارتفاع عدد من يعالجون أسنانهم 30 في المئة بعد تضرر أسنانهم بسبب "العض والشد أثناء النوم"، مشيرة أيضاً إلى أن "عيادات علاج مرضى السكري استقبلت ضعف عدد المرضى بسبب الضغط الناجم عن سماع صفارات الانذار، ما يرفع من معدلات السكر لدى مرضى السكري".

كما تحدثت القناة الإسرائيلية عن "ارتفاع كبير في عدد الشكاوى من حصول اعتداءات جنسية"، مشيرة إلى "ارتفاع كبير في مستوى الهلع والصدمة حتى في الأماكن البعيدة عن قطاع غزة، أي في المناطق الشمالية على الحدود مع لبنان".

وكشفت القناة الإسرائيلية عن دراسات أجراها أخصائيون في مدينة سديرون والتي أطهرت ارتفاع معدلات الاجهاض بين النساء الحوامل، وانخفاض مظاهر الود من الأهل تجاه أولادهم"... واعتبرت أن "الجميع متوتر ويشعر بالضغط ويتابع الأخبار". وخلصت هذه الدراسات إلى أن التحقيق أظهر أن "إسرائيل دولة تعيش في صدمة".