54 إصابة في هجوم كيميائي على روضة للأطفال جنوب غرب الصين

إصابة 51 طفلاً بينهم 2 في حالة حرجة وجرح 3 معلمات في هجوم كيميائي بالصودا الكاوية على روضة للأطفال جنوب غرب الصين.

  • 54 إصابة في هجوم كيميائي على روضة للأطفال جنوب غرب الصين

أصيب 51 طفلاً، اثنان منهم في حالة خطرة، وجرحت 3 معلمات، بعد هجوم كيميائي نفذه شاب صيني على روضةٍ للأطفال في مدينة كاييوان بمقاطعة يوننان، جنوب غرب البلاد.

وأشارت وكالة الأنباء الصينية الجديدة "شينخوا"، إلى أن المتهم البالغ من العمر 23 عاماً، رش خلال الإعتداء الصودا الكاوية المعروفة باسم هيدروكسيد الصوديوم، والتي تستخدم في تصنيع عدد من المنتجات الشائعة، بما في ذلك الصابون والورق والأصباغ المختلفة.

وبعد حوالي ساعة من الحادث، اعتقلت الشرطة المحلية المشتبه به، وأكدت لـ"شينخوا" أن الدافع وراء هذا العمل هو الانتقام من المجتمع.

هذه الحادثة ليست الأولى التي من نوعها التي تشهدها المدارس الصينية، حيث طعنت امرأة عام 2018، ما لا يقل عن 14 طفلاً في روضة أطفال في مدينة تشونغ تشينغ بوسط البلاد. كما أقدم شاب على طعن 11 طفلاً بعد اعتدائه على روضة للأطفال عام 2017.