المكسيك: اكتشاف قصر ضخم يعود لحضارة "المايا" عمره 1000 عام

مسؤولون مكسيكيون معنيون بالأنثروبولوجيا يكتشفون قصراً كبيراً ربما كانت تستخدمه النخبة في حضارة المايا قبل أكثر من ألف عام.

  • بلغت حضارة المايا أوجّها بين 250 و900 بعد الميلاد

قال مسؤولون مكسيكيون معنيون بالأنثروبولوجيا، إن علماء الآثار اكتشفوا قصراً كبيراً ربما كانت تستخدمه النخبة في حضارة المايا قبل أكثر من ألف عام في مدينة كولوبا القديمة، بالقرب من منطقة كانكون السياحية الشهيرة حالياً في شرق المكسيك. 

وأوضح "المعهد الوطني للأنثروبولوجيا والتاريخ" بالمكسيك في بيان أن بقايا المبنى البالغ ارتفاعه ستة أمتار وطوله 55 متراً وعرضه 15 متراً، تشير إلى أن القصر كان مأهولاً لفترتين طويلتين ما بين 600-1050 بعد الميلاد.

وأشار المعهد إلى أن علماء البيئة يبحثون إعادة تشجير أجزاء من كولوبا لحماية الموقع التاريخي من أضرار الرياح والشمس.

وأضاف أن الموقع ينبغي أن يُفتح للجمهور على المدى المتوسط.

عالم الآثار ألفريدو باريرا، أوضح بدوره أن "هذا العمل هو البداية، بدأنا فحسب الكشف عن أحد أضخم الهياكل في الموقع".

وإلى جانب القصر، ينقب خبراء مكسيكيون عن أربعة هياكل أخرى في المنطقة التي تعرف باسم "المجموعة ج" في الساحة المركزية في كولوبا، بما في ذلك مذبح، وأطلال مبنيين سكنيين، وهيكل دائري يُعتقد أنه موقد.

وتم اكتشاف القصر في شرق منطقة كولوبا الأثرية، وهي موقع رئيسي قبل الحقبة الإسبانية في ولاية يوكاتان المكسيكية.

وكانت كولوبا تحظى بصلات مهمة مع مدن المايا ومن بينها مدينة إيك بالام وتشيتشن إيتزا الأكثر أهمية، لتقع تحت نفوذها وتصبح جزءاً من شبكتها التجارية وأراضيها.

وبلغت حضارة المايا أوجها بين 250 و900 بعد الميلاد عندما حكمت مساحات شاسعة فيما يعرف حالياً بجنوب المكسيك وغواتيمالا وبليز وهندوراس.