الإتحاد الأوروبي يسمح لشركة "Huawei" ببناء شبكة 5G

الشركات المطورة لتكنولوجيا 5G أصبح بإمكانها المباشرة في عملها في أوروبا، تحت مجموعة من الشروط والتدابير.

  • لاقى المفوضية الأوروبية اعتراضاً خصوصاً في الشارع البريطاني

قرّرت المفوضية الأوروبية السماح للشركات المُطورة لتكنولوجيا 5G بالتعامل مع أعضاء الإتحاد، شرط اتباع مجموعة من التدابير لتخفيف من المخاطر، والتي تسمى أدوات الاتحاد الأوروبي.

وبهذا القرار سيكون لدى شركات مثل "هواوي" و"ZTE"، الحرية في تقديم معدات شبكات 5G لكل عضو من أعضاء الإتحاد الأوروبي الـ 27، حيث يجب أن توافق الدولة المعنية على التقدم الذي أحرزته الشركة في الجانب المتعلق بأمن الشبكات والشفافية.

وقال مارغريتس شيناس المفوض في الإتحاد لتعزيز أسلوب الحياة الأوروبي إن القرار "يمثل خطوة مهمة في ما يجب أن يكون جهداً متواصلاً في العمل الجماعي للاتحاد الأوروبي، لتحسين حماية البنى التحتية الحيوية".

ويتناقض هذا القرار مع ما تحاول الولايات المتحدة الأميركية القيام به، حيث تسعى إدارة الرئيس ترامب إلى فرض حظر شامل على جميع الصفقات بين الشركات الأميركية والشركة الصينية، حيث أصدرت الشركة الصينية "Huawei" بياناً قصيراً تقول فيه إن القرار يسمح لأوروبا بامتلاك شبكة "5G" أكثر أماناً وسرعة. 

وقد لاقى هذا القرار اعتراضاً خصوصاً في الشارع البريطاني.