مؤسِّس "فيسبوك" يعلن استعداده لدفع المزيد من الضرائب

الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" يعلن تقبله فكرة دفع المزيد من الضرائب بموجب تطبيق الإصلاحات الضريبية الجديدة، ومن المنتظر أن تُعاد صياغة القواعد الضريبية عبر الحدود بعدما سعت 137 دولة إلى تجنّب حرب تجاريّة بسبب التعدّد الضريبي على الخدمات الرقميّة في العالم.

  • زوكربيرغ: نحن أيضاً نريد إصلاحاً ضريبياً (أ ف ب).

أظهرت مقتطفات من كلمة سيلقيها الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، غداً السبت، أنه يتقبّل فكرة أن تطبيق إصلاحات ضريبية في أنحاء العالم ربما يضطرّ شركته إلى دفع المزيد من الضّرائب في بلدان مختلفة. وقد يقول في كلمته أمام مؤتمر "ميونيخ" للأمن: "أدرك أنَّ هناك إحباطاً إزاء أسلوب فرض الضّرائب على شركات التكنولوجيا في أوروبا. نحن أيضاً نريد إصلاحاً ضريبياً، ويسرني أنَّ منظَّمة التعاون الاقتصادي والتنمية تدرس الأمر".

وقد يضيف "نريد أن تنجح عملية منظّمة التعاون الاقتصادي والتنمية، حتى يترسّخ نظام مستقر يُعوَّل عليه. هذا الأمر قد يعني أنَّ علينا دفع المزيد من الضّرائب في أماكن مختلفة بموجب إطار عمل جديد. نحن نتقبَّل هذه الفكرة".

ومن المنتظر أن تُعاد صياغة القواعد الضريبية عبر الحدود بعدما سعت 137 دولة، الشهر الماضي، إلى تجنّب حرب تجاريّة بسبب التعدّد الضريبي على الخدمات الرقميّة في العالم.

وتستفيد شركات، مثل "أمازون" و"فيسبوك" و"غوغل"، من القواعد الحالية، لأنها تستطيع تسجيل الأرباح في دفاتر دول منخفضة الضرائب، مثل إيرلندا، أينما كان مكان عملائها.

وكانت منظَّمة التعاون الاقتصادي والتنمية قد أعلنت، الشهر الماضي، أنَّ مسؤولين حكوميين اتّفقوا على التفاوض حول قواعد جديدة تتعلَّق بمكان سداد الضريبة وحصَّة الأرباح التي يتعيَّن دفع الضريبة عليها.