سامسونغ تؤكد إصابة أحد موظفيها بفيروس كورونا

"سامسونغ" تعلن حالة إصابة بفيروس كورونا في أحد مصانعها في مدينة جومي في كوريا الجنوبية القريبة من مدينة دايجو التي أصبحت أكبر بؤرة لتفشي هذا الفيروس.

  • تعتزم سامسونغ إغلاق الطابق الذي كان الموظف المصاب يعمل به حتى صباح يوم الإثنين المقبل

قالت شركة سامسونغ إلكترونيكس اليوم السبت إن حالة إصابة بفيروس كورونا تأكدت في مجمع مصانع الهواتف المحمولة التابع لها في مدينة جومي بجنوب شرق كوريا الجنوبية. 

وذكرت الشركة (أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم)، أنها تعتزم إغلاق الطابق الذي كان الموظف المصاب يعمل به حتى صباح يوم الإثنين المقبل، مشيرة إلى أن إنتاج مصانعها الخاصة بالرقائق والشاشات في باقي أنحاء كوريا الجنوبية لن يتأثر.

سامسونغ أوضحت في بيان لها أنها "وضعت الشركة الزملاء الذين خالطوا الموظف المصاب قيد الحجر الصحي الذاتي واتخذت خطوات لفحصهم تحسباً لإصابتهم بالعدوى".   

تجدر الإشارة إلى أن مصنع الشركة في جومي يمثل نسبة صغيرة من إنتاج الهواتف الذكية في الشركة، ويصنع هواتف فاخرة معظمها للسوق المحلية، وتنتج سامسونغ معظم هواتفها الذكية في فيتنام والهند.   

الجدير بالذكر أيضاً أن مدينة جومي قريبة من مدينة دايجو التي توجد فيها كنيسة أصبحت أكبر بؤرة لتفشي فيروس كورونا في كوريا الجنوبية.
في حين أعلنت سول اليوم أن عدد المصابين بفيروس كورونا لديها ارتفع إلى أكثر من 433 حالة.