الجعفري للميادين: المشروع الإرهابي ضد سوريا تم تقزيمه وتحجيمه ولكنه لم ينته بعد

رئيس الوفد السوري إلى محادثات أستانة بشار الجعفري يؤكد أن البيان الختامي هو الأفضل حتى الآن لجهة مقاربته للوضع السوري، ويشدد على أن رعاية النظام التركي للجماعات المسلحة في سوريا لم تنته بعد.

الجعفري للميادين: إذا كانت هناك نوايا سليمة المفروض أن تقف تركيا إلى جانب الحكومة السورية

اعتبر رئيس الوفد السوري إلى محادثات أستانة بشار الجعفري أن البيان الختامي هو الأفضل حتى الآن لجهة مقاربته للوضع السوري.

وقال في اتصال له مع الميادين إن البيان تضمن اقرار الدول الضامنة بسيادة سوريا وضرورة مكافحة الارهاب واستمرار مسار استانة، لافتاً إلى أن الطرف السوري كان يعلم بأن وقف اطلاق النار في ادلب لن يستمر طويلاً.

وأكد الجعفري أن رعاية النظام التركي للمجموعات المسلحة في سوريا لم تنتهِ بعد، لافتاً إلى أن النظام التركي هو الذي يسيطر على منطقة ادلب وعلى المجموعات المسلحة الموجودة هناك.

وأضاف أن تفاهمات أستانة تقضي بتأمين تركيا انسحاب المجموعات المسلحة، لكن أين النظام التركي من تنفيذ ذلك؟، مشدداً على أن هناك ممارسات تركية تنتهك سيادة سوريا والقانون الدولي.

وأوضح الجعفري أن الحكومة السورية تحاول تدوير الزوايا في خلال الاجتماعات الدولية، والجميع يرى جديتها في ذلك، منوهاً إلى أن المشروع الارهابي ضد سوريا تم تقزيمه وتحجيمه، ولكنه لم ينته بعد.

وأشار رئيس الوفد السوري إلى محادثات أستانة إلى أنه لا أحد يستطيع حالياً انكار وجود ارهاب دولي وتدخل خارجي ضد سوريا، لافتاً إلى أنه إذا كانت هناك نوايا سليمة المفروض أن تقف تركيا إلى جانب الحكومة السورية.

واعتبر أن تصريحات الأميركيين لا تدل على تحسن في موقف واشنطن تجاه سوريا، بل على العكس هناك تصعيد، مؤكداً أن محاولة واشنطن الحفاظ على المسلحين في منطقة التنف هو "لاستثمارهم" لاحقاً.