القاهرة: 19 شهيداً في تفجير إرهابي واتهام "حسم" بتنفيذه

وزاة الصحة المصرية تعلن عن استشهاد 19 شخصاً وإصابة 30 في تفجير إرهابي وسط القاهرة، ووزارة الداخلية تتهم حركة "حسم" بتنفيذ العملية "الإرهابية".

الانفجار كان نتيجة اصدام سيارة مسرعة عكس الاتجاه بثلاث سيارات / أ.ف.ب
الانفجار كان نتيجة اصدام سيارة مسرعة عكس الاتجاه بثلاث سيارات / أ.ف.ب

أعلنت وزارة الصحة المصرية فجر اليوم الإثنين أنّ 19 شخصاً استشهدوا وأصيب 30 في تفجير إرهابي وقع خارج المعهد القومي للأورام وسط العاصمة القاهرة مساء أمس.

وقالت وزارة الداخلية المصرية إن الإنفجار ناجم عن سيارة كانت تحتوي على كمية من المتفجرات. واتهمت الوزارة "حركة حسم" بتجهيز السيارة الملغومة لتنفيذ العملية الإرهابية.

وتقدم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالتعازي إلى الشعب المصري وأسر الشهداء الذين سقطوا نتيجة الحادث الإرهابي.

وكتب رئيس الجمهورية عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "أتقدم بخالص التعازي للشعب المصري ولأسر الشهداء الذين سقطوا نتيجة الحادث الإرهابي الجبان في محيط منطقة قصر العيني، مساء الأمس، كما أتمنى الشفاء العاجل للمصابين.. وأؤكد أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها عازمة على مواجهة الإرهاب الغاشم واقتلاعه من جذوره متسلحة بقوة وإرادة شعبها العظيم". 

وأكدت وزارة الصحة المصرية في بيان لها أنّ الوزيرة هالة زياد شددت على رفع درجة الإستعداد للحالة القصوى في معهد الأورام، حيث تمّ استدعاء الأساتذة والاستشاريين من كافة التخصصات.

وتفاعل الناشطون بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ المساء للتعبير عن تضامنهم مع مرضى الأورام السراطنية في المعهد.