"الوفاق الليبية" تتهم قوات حفتر بقصف مدينة مرزق وتدعو إلى تحقيق أممي

حكومة الوفاق الوطني الليبية تتهم الجيش بقيادة اللواء حفتر بالتسبب في سقوط عشرات الضحايا المدنيين بقصف مدينة مرزق، وتدعو إلى تحقيق أممي في الواقعة. والمبعوث الأممي إلى ليبيا يدين القصف المتكرر لمطار معيتيقة في العاصمة طرابلس.

  • حكومة الوفاق تتهم قوات حفتر بقصف مدينة مرزق بعد سقوط عشرات الضحايا المدنيين بالقصف

اتهمت حكومة الوفاق الوطني الليبية الجيش بقيادة اللواء خليفة حفتر بالتسبب في سقوط عشرات الضحايا المدنيين بعد قصفه مدينة مرزق جنوب ليبيا، داعية الأمم المتحدة إلى التحقيق في الواقعة.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن القصف استهدف حفل زفاف في حي القلعة السكني الذي تسكنه غالبية من قبيلة التبو في مدينة مرزق، حيث تضاربت المعلومات بشأن حصيلة الضحايا ما بين 30 و42.

وفي السياق، دان المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة القصف المتكرر الذي يتعرض له مطار معيتيقة في العاصمة طرابلس.

وأكد سلامة في بيان له أن تكرار القصف يعد أحد أشكال العنف الذي يستهدف المدنيين خلال النزاع الدائر في البلاد، مجدداً دعوته أطراف النزاع في ليبيا إلى الدخول في هدنة مع حلول عيد الأضحى.

الأمم المتحدة دعت في 30 تموز/ يوليو الماضي إلى هدنة في ليبيا. وفي إحاطة إلى مجلس الأمن الدولي، قال سلامة إن ليبيا تحولت إلى ساحة لتجريب الأسلحة وإعادة استعمال الأسلحة القديمة، متهماً دولاً أجنبية بتسهيل دخول كميات كبيرة من الأسلحة المتطورة إلى البلاد.

وتجددت الاشتباكات في ليبيا في أوائل شهر تموز/ يوليو الماضي وخاصة في شارع الخلاطات جنوب العاصمة طرابلس.

وأعلن الجيش الليبي بقيادة حفتر في 129 أيار/ مايو الماضي تقدمه على محاور عديدة في العاصمة على قوات حكومة الوفاق.

وفي سياق آحر، غادرت السفينة "أوشن فايكينغ" التي استأجرتها منظمتان حقوقيتان ميناء مرسيليا جنوب فرنسا ليل الأحد الإثنين متجهة إلى المياه الواقعة قبالة سواحل ليبيا للقيام بأول مهمة لها في مجال إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين، حيث من المتوقع أن تبلغ السفينة وجهتها في غضون يومين إلى ثلاثة أيام.