الجيش الباكستاني: سنذهب إلى "أي حد" من أجل دعم قضية كشمير

الجيش الباكستاني يهدد بأنها سيذهب إلى "أي حد" من أجل دعم قضية كشمير، بعدما أعلنت الهند إلغاء الحكم الذاتي الذي يتمتع به الإقليم.

قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد

هدد الجيش الباكستاني بأنه سيذهب إلى "أي حد" من أجل دعم قضية كشمير، بعدما أعلنت الهند إلغاء الحكم الذاتي الذي تتمتع به هذه المنطقة دستورياً.

وصرّح قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا اليوم الثلاثاء، إن جيش باكستان "سيبذل قصارى جهده" لدعم الناس في منطقة كشمير المتنازع عليها.

وأضاف بعد اجتماعه مع كبار القادة في راولبندي أن "الجيش الباكستاني يقف بحزم إلى جانب الكشميريين في نضالهم العادل حتى النهاية". وتابع "إننا مستعدون وسنذهب إلى أي حد للوفاء بالتزاماتنا في هذا الصدد"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقال راديو باكستان إن الاجتماع العسكري أكد "رفض الاعتراف بالمساعي الهندية الزائفة لتقنين احتلالها لجامو وكشمير عبر المادة 370 أو البند 35-أ (المتعلقتين بالوضع الخاص للإقليم)".

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان: "ستمارس باكستان كل الخيارات الممكنة لمواجهة الخطوات غير القانونية بما أنها طرف في هذا النزاع الدولي".

واعتبر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان أن الخطوة الهندية "انتهاك واضح لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة" في المنطقة، وذلك وفقاً لبيان صدر بعد مكالمة هاتفية أجراها مع رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد مساء الاثنين.

وجاء القرار الهندي المفاجئ بإلغاء الحكم الذاتي لكشمير بعد ساعات من فرض إغلاق أمني في هذه المنطقة التي تشهد تمرداً انفصالياً، ما قد يؤدي إلى تصعيد كبير في أعمال العنف.