خلافاً لوعود تلقاها ترامب من كيم.. كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية جديدة

كوريا الشمالية تطلق مقذوفين سقطا في البحر قبالة ساحلها الشرقي وذلك خلاف الوعد الذي تلقاه ترامب من كيم جونغ أون بعدم القيام بمزيد من التجارب الصاروخية.ووزارة الدفاع اليابانية لا ترى أي خطر وشيك على أمن البلاد نتيجة التجربة الصاروخية الجديدة لبيونغ يانغ.

صورة أرشيفية لتجربة صاروخية كورية شمالية (أ ف ب)
صورة أرشيفية لتجربة صاروخية كورية شمالية (أ ف ب)

قالت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية في بيان نقلته وكالة يونهاب إن كوريا الشمالية أطلقت مقذوفين سقطا في البحر قبالة ساحلها الشرقي من دون تحديد طبيعة المقذوفين.

وذكرت الهيئة أن الجيش الكوري الجنوبي يراقب الوضع عن كثب تحسباً لاحتمال حدوث عمليات إطلاق إضافية مع الحفاظ على وضعية الاستعداد فيما تعقد الرئاسة اجتماعاً طارئاً لمجلس الأمن القومي.

ويشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن قبل أيام أنه تلقى وعداً من زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بعدم القيام بمزيد من التجارب الصاروخية.

وهذه هي الجولة السادسة من عمليات الإطلاق منذ الشهر الماضي، التي يعتبرها كيم "تحذيراً جدياً" بشأن التدريبات العسكرية المشتركة، التي بدأت مؤخراً بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع اليابانية إنها لا ترى أي خطر وشيك على أمن البلاد نتيجة التجربة الصاروخية الجديدة لكوريا الشمالية.

وأكد رئيس الحكومة شينزو آبي أن المقذوفين لم يصلا إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان ولم يكن لهما أي تأثير على الأمن القومي للبلاد.