الخارجية الإيرانية: تصرفات الأميركيين في شمال شرق سوريا انتهاك صريح لسيادتها

يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في ريف إدلب الجنوبي، وقد أفاد الإعلام الحربي اليوم بأن الجيش حرر مزرعتي "محمد قاسم النجم وسيفو" شرق كفر تاب، و"تل النار" شرق تل عاس، بعد اشتباكات مع مسلحي النصرة

يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في ريف إدلب الجنوبي، وقد أفاد الإعلام الحربي اليوم بأن الجيش حرر مزرعتي "محمد قاسم النجم وسيفو" شرق كفر تاب، و"تل النار" شرق تل عاس، بعد اشتباكات مع مسلحي النصرة. وكان الجيش قد حرر مزارع خان شيخون الشمالية الغربية، إضافةً إلى تل النار الاستراتيجي، بعد اشتباكات عنيفة مع المسلحين.

من جهة أخرى، لا تزال المنطقة الآمنة في شمال البلاد موضع تناقض في التصريحات والمصالح الأميركية والتركية، ومن دون أفق واضح لإقامتها، فيما يسعى تنظيم داعش لاستغلال هذا التناقض، لإعادة تنظيم خلاياه، كما توعد في إصدار مرئي بعنوان "ملحمة الاستنزاف".

وفي السياق، ذكرت الخارجية الايرانية أن التصريحات والتوافقات الأميركية حول انشاء منطقة آمنة شمال شرق سوريا "مستفزة ومثيرة للقلق"، وأضافت أن هذه الخطوة "ستزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة وتعتبر تدخلا في الشأن الداخلي السوري. 

لافتة إلى أن تصرفات الأميركيين في شمال شرق سوريا "انتهاك صريح لسيادتها ووحدة أراضيها".