منصور للميادين: التونسيون ابتعدوا عن الأحزاب التي اكتفت بالكلام والوعود فقط

المرشح للرئاسة عمر منصور يقول إن التونسيين ابتعدوا عن الأحزاب، وأن الأخيرة بعد الثورة "اكتفت بالكلام والوعود فقط"، والقيادي في حزب قلب تونس زهير مخلوف يؤكد أن المرشح نبيل القروي يقف ضد "السلوك الهمجي للأميركيين وضد الحرب السعودية على اليمن"، وعضو المجلس المركزي لائتلاف الجبهة محسن النابتي يعتبر أن وصول حمة الهمامي إلى الدورة الثانية سيعد تحولاً في تونس.

 المرشح للرئاسة التونسية عمر منصور
المرشح للرئاسة التونسية عمر منصور

قال المرشح للرئاسة عمر منصور إن التونسيين ابتعدوا عن الأحزاب، وأن الأخيرة بعد الثورة "اكتفت بالكلام والوعود فقط".

ورأى منصور في حوار مع الميادين ضمن برنامج التونسية الرئاسية لمواكبة الانتخابات، أن العلاقة مع الدول الخارجية يجب أن تبنى على أساس الندية والاحترام المتبادل، مشيراً الى أن الدبلوماسية تراجعت بسبب تولي شخصيات غير مؤهلة لها.

وعن دور الرئيس التونسي قال منصور إن الرئيس هو "الأب الذي يجد الحلول بالتواصل مع الأفرقاء".

من جانبه، أكد القيادي في حزب قلب تونس زهير مخلوف في مقابلة مع الميادين أمس أن المرشح نبيل القروي يقف ضد "السلوك الهمجي للأميركيين وضد الحرب السعودية على اليمن"، وقال إن مشروعه  السياسي "مناهض للإمبريالية التي تسحق الطبقة الضعيفة".

عضو المجلس المركزي لائتلاف الجبهة محسن النابتي أكد للميادين أن وصول المرشح حمة الهمامي إلى الدورة الثانية سيعد تحولاً في تونس.

ومن جهة ثانية اشار الى أن الدمار الذي أصاب بعض الدول العربية سببه الدعم الاستعماري والبترول الخليجي للجماعات المسلحة، وشكك النابتي في صدقية مراكز استطلاعات الرأي في تونس ووصفها بـ "غير الدقيقة".