إسرائيل تستهدف موقعاً للجبهة الشعبية - القيادة العامة في البقاع اللبناني

طائرة اسرائيلية مسيّرة تستهدف موقعاً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة في بلدة قوسايا في البقاع الأوسط اللبناني، والقيادي في الجبهة خالد جبريل يقول إن الاستهداف جاء بسبب ما كشفه للميادين قبل أيام بأن نصف رفات الجندي الإسرائيلي الذي سلّم إلى تل أبيب بقي في سوريا.

  • القصف الإسرائيلي لم يحقق هدفه بسبب إخلاء الموقع في وقت سابق

استهدفت طائرة إسرائيلية مسيرة موقعاً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة في بلدة قوسايا في البقاع الأوسط اللبناني.

وأفاد مراسل الميادين بأن صاروخين أطلقتهما الطائرة على الموقع عند الحدود بين لبنان وسوريا مضيفاً أن الأضرار اقتصرت على الماديّات.

ونقل مراسلنا عن القيادي في الجبهة خالد جبريل أن القصف لم يحقق هدفه بسبب إخلاء الموقع في وقت سابق.

وقال جبريل إن الاستهداف جاء بسبب ما كشفه للميادين قبل أيام بأن نصف رفات الجندي الإسرائيلي الذي سلّم إلى تل أبيب بقي في سوريا.

الاعتداء الاسرائيلي هو الثاني في أقل من 24 بعد اعتداء الطائرتين المسيرتين على الضاحية الجنوبية الذي دفع بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله إلى توعد اسرائيل بالرد.

أنور رجا: نحن تحت عنوان الرد الذي تحدث عنه السيد نصر الله

  • أنور رجا: نتنياهو أشعل النار وسيمارس هذه السياسة الانتحارية بشكل متواصل

وردّاً على الاستهاف قال القيادي في الجبهة الشعبية أنور رجا للميادين يدرك العدو أن مواقع الجبهة الشعبية القيادة العامة قادرة على ايلامه ولهذا السبب استهدفها.

واعتبر أن الاعتداءات الإسرائيلية هي بلا شك رد على كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.

وأضاف رجا "من الواضح أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أشعل النار وسيمارس هذه السياسة الانتحارية بشكل متواصل"، معتبراً أن استهداف مقر الجبهة محاولة لإيهام المستوطنين المرعوبين بأن نتنياهو سيأتيهم بما يعزز أمنهم المزعوم.

رجا أكد للميادين "نحن تحت عنوان الرد الذي تحدث عنه السيد نصر الله في جبهة واحدة".