الاتحاد الأوروبي يؤيد عقد محادثات بين واشنطن وطهران

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني تعلن اليوم الخميس أن "الاتحاد يؤيد عقد محادثات بين واشنطن وطهران ولكن شرط الحفاظ على الاتفاق النووي الحالي مع إيران".

صورة من اجتماع الاتحاد الأوروبي اليوم في هلسنكي / أ.ف.ب
صورة من اجتماع الاتحاد الأوروبي اليوم في هلسنكي / أ.ف.ب

أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني اليوم الخميس أن "الاتحاد يؤيد عقد محادثات بين واشنطن وطهران ولكن شرط الحفاظ على الاتفاق النووي الحالي مع إيران".

ورحبت موغيريني بشكل حذر بفكرة إجراء مفاوضات، بعد أن أعلن ترامب الإثنين إنه منفتح على لقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال أسابيع.

موغوريني قالت لدى وصولها لحضور اجتماع لوزراء الخارجية والدفاع لدول الاتحاد الأوروبي في هلسنكي "نحن دائماً نؤيد إجراء محادثات، كلّما تحدث الناس كلما فهموا بعضهم البعض بشكل أفضل، على أساس الوضوح والاحترام".

وأضافت "أولاً وقبل كل شيء يتعيّن الحفاظ على ما هو موجود"، أي اتفاق عام 2015، والمعروف باسم "خطة التحرك الشاملة المشتركة".

من جهته حض وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أمس الأربعاء إيران على الدخول في محادثات مع الولايات المتحدة، لكن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال إنه "يتعين على واشنطن احترام الاتفاق ووقف الإرهاب الاقتصادي".