نتنياهو يعترف بالعمل في العراق "لحماية مصالح إسرائيل"

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعترف بـ "العمل في العراق من أجل حماية أمن إسرائيل"، ووسائل الاعلام الإسرائيلية ترى أنه حسم بذلك التكهنات عن مسؤولية إسرائيل عن الهجمات الأخيرة في العراق.

  • نتنياهو قال إن إسرائيل تعمل ضد إيران في العراق وسوريا ولبنان (أ ف ب)

اعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بـ "العمل في العراق من أجل حماية أمن إسرائيل".

وقال نتنياهو في بث مباشر عبر فايسبوك إن إسرائيل تعمل ضد إيران في كل الاتجاهات بما في ذلك في العراق وسوريا ولبنان وفق ما نقلت عنه وسائل الاعلام الاسرائيلية التي رأت أنه حسم بتصريحه هذا كل التكهنات عن مسؤولية إسرائيل عن الهجمات الأخيرة في العراق.

وكان رئيس كتلة الفتح  في البرلمان العراقي أحمد الأسدي قال إن تحقيقات الحكومة توصلت إلى أن إسرائيل هي المسؤولة عن الاعتداءات الأخيرة التي استهدفت الحشد الشعبي.

ولفت الأسدي في حديث مع الصحافيين في مجلس النواب إلى إن الحكومة تعكف على إعداد الأدلة والوثائق  الكافية التي تخولها تقديم شكوى إلى مجلس الأمن ضد إسرائيل.

وتعرض معسكر الصقر لانفجار مخازن العتاد فيه بعد أن استهدفته طائرة. كما استشهد عنصر من اللواء 45 بالحشد الشعبي وأصيب آخر بقصف من طائرتين مسيرتين في القائم على الحدود السورية العراقية، اعترفت "إسرائيل" بالمسؤولية عن اغتيالهم.