السودان تنتظر إعلان تشكيلة الحكومة الانتقالية

القيادي في تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير محمد ضياء الدين يقول إن تشكيلة الحكومة الانتقالية سيتم الإعلان عنها اليوم. يأتي ذلك في غضون رفض الجبهة الثورية في السودان قائمة الأسماء التي اقترحتها قوى الحرية والتغيير، واعتبرت إنه لم تتم مشاورتها، وقالت إن ما يجري هو محاصصة.

 رئيس الوزراء المكلف عبد الله حمدوك
رئيس الوزراء المكلف عبد الله حمدوك

تنتظر السودان اليوم إعلان تشكيلة الحكومة الانتقالية في السودان برئاسة رئيس الوزراء المكلف عبد الله حمدوك، علماً أنه كان من المفترض أن يتم الإعلان عنها يوم الأربعاء الماضي. 

القيادي في تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير محمد ضياء الدين قال إن "سبب تأخير إعلان أعضاء الحكومة يعود إلى إجراء الفحص الأمني للمرشحين لتولي حقائب وزراية"، مؤكداً أمس في تصريح له أن "تشكيلة الحكومة برئاسة حمدوك ستعلن الإثنين".

هذا وقالت وسائل إعلام سودانية، إن الفحص الأمني استبعد 3 مرشحين للحكومة، وحمدوك اعتمد 13 وزيراً بينهم امرأة للخارجية.

يأتي ذلك في غضون رفض الجبهة الثورية في السودان قائمة الأسماء التي اقترحتها قوى الحرية والتغيير لتولي الحقائب الوزارية في الحكومة المؤقتة، ودعت إلى إجراء مشاورات موسعة مع جميع الأطراف قبل تكوين حكومته.

وقالت الجبهة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إنه "لم تتم مشاورتها" في ما يتعلق بتكوين الحكومة، واعتبرت ما يجري "محاصصة"، و"لن يؤدي إلى تحسين الوضع المعيشي للناس وتحقيق السلام والمواطنة والديمقراطية".

وبحسب مراقبين، فإن "المعايير التي حددها حمدوك في اختيار الوزراء هي الكفاءة".

ووفقاً لعضو الفريق المساعد لرئيس الوزراء حاتم قطان، فإن حمدوك ما زال يدرس القوائم التي وضعت أمامه من قبل "الحرية والتغيير" وتحفّظ على بعض الأسماء المرشحة مثل وزارات الصناعة والآثار والسياحة، كما طلب هواتف بعض المرشحين لمزيد من التدقيق.