شاهد في محاكمة البشير: كان الوحيد الذي يحمل مفتاح غرفة تحتوي الملايين في القصر الرئاسي

كشف آخر مدراء مكتب الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، ياسر بشير أمام المحكمة اليوم السبت، بأن البشير "كان الشخص الوحيد الذي يحمل مفتاح غرفة في القصر الرئاسي تحتوي الملايين". 

البشير خلف قضبان في جلسة محاكمته يوم 31 أغسطس الماضي / أ.ف.ب
البشير خلف قضبان في جلسة محاكمته يوم 31 أغسطس الماضي / أ.ف.ب

شهد آخر مدراء مكتب الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، ياسر بشير أمام المحكمة اليوم السبت، بأن البشير "كان الشخص الوحيد الذي يحمل مفتاح غرفة في القصر الرئاسي تحتوي الملايين". 

وفي شهادته التي أدلى بها خلال الجلسة الرابعة لمحاكمة البشير بتهمة الفساد وحيازة عملات أجنبية بشكل غير قانوني، قال ياسر بشير إن الرئيس السابق "أعطاه أكثر من 11 مليون دولار نقداً في الشهور الأخيرة من حكمه لتسليمها إلى أطراف مختلفة". 

المدير السابق الذي عمل مع البشير من أيلول/ سبتمبر 2018 تحدث عن أنّ الأخير "منحه ذات مرة 5 ملايين يورو لتسليمها لعبد الرحيم حمدان دقلو نائب قائد قوات الدعم السريع"، مبرزاً إنّ "الأموال سلمت في حضور شقيق عبد الرحيم وهو محمد حمدان دقلو" قائد قوات الدعم السريع ونائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى السلطة عقب الإطاحة بالبشير".

ياسر بشير أكد أنه "لم يكن يعلم بمصدر الأموال وإنه كان ينفذ الأوامر فقط".

وشهدت الجلسة أيضاً شهادة المحاسب بجامعة أفريقيا العالمية عبد المنعم محمد، الذي كشف أن مدير الجامعة ونائبه "حصلا على 4 ملايين يورو نقداً من البشير".

ولم يتحدث البشير خلال جلسة المحكمة اليوم السبت، وجلس داخل قفص معدني بالقاعة مرتدياً الجلباب والعمامة البيضاء التقليدية.

يذكر أنّ البشير كشف الأسبوع الماضي إنه حصل على 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لكنه لم يحصل على أموال أو يستخدمها لمصلحته الشخصية.