المرشح الرئاسي نبيل القروي يبدأ إضراباً عن الطعام للمطالبة بحقه في الانتخاب

مرشح حزب "قلب تونس" نبيل القروي يبدأ إضراباً عن الطعام للمطالبة بممارسة حقه في الإنتخاب يوم الأحد المقبل، ويعتبر أنّ "العرس الانتخابي حُوِّل إلى حلبة تنكيل وظلم".

من الحملات الانتخابية للمرشح القروي في مدينة بنزرت التونسية اليوم / أ.ف.ب
من الحملات الانتخابية للمرشح القروي في مدينة بنزرت التونسية اليوم / أ.ف.ب

أعلن مرشح حزب "قلب تونس" نبيل القروي بدء إضرابه عن الطعام للمطالبة بممارسة حقه في الإنتخاب الأحد المقبل. 

القروي وفي رسالة وجهها اليوم الخميس من سجنه إلى التونسيين، أشار إلى أنّ "العرس الانتخابي حُوِّل إلى حلبة تنكيل وظلم"، موضحاً أنّه "اعتقلت وحُرمت من حقوقي الدستوريّة ومُنعت من الاتّصال المباشر بالشّعب ومن مخاطبته مثل كل المرشحين".

وأضاف القروي: "امتد الأمر إلى منعي من الحضور في المناظرات التلفزية والمنابر الحوارية بما ينسف مبدأ تكافؤ الفرص".

مرشح حزب قلب تونس شدد على أنّ وجوده في السجن ومنعه من القيام بحملته الانتخاببة وممارسة حقه في الاقتراع "زادني قوة للتصدي للظلم"، مؤكداً أنّه "بناء على ما تعرضت له أعلن دخولي في إضراب جوع بدءاً من اليوم 12 أيلول/ سبتمبر".

وقال القروي: "غايتي تنبيه التونسيين من خطورة التراخي أمام ما يحدث من انقلاب على الدستور والانتقال الديمقراطي". 

وكان رضا بلحاج عضو هيئة الدفاع عن القروي، أكد أن موكله "دخل في إضراب جوع في سجن إيقافه بالمرناقية"، مبرزاً أنّ "القروي يطالب بحقه في التصويت في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم الأحد وإطلاق سراحه".

وستنظر محكمة استئناف غداً الجمعة بطلب القروي الإفراج عنه لحين صدور حكم نهائي في القضية.

يذكر أنّ وزارة الداخلية التونسية أعلنت توقيف القروي يوم 24 آب/ أغسطس الماضي بموجب مذكرة جلب صادرة بحقه، بعد شهر ونصف الشهر من توجيه التّهمة إليه وإلى شقيقه بتبييض أموال، وكان حزب "قلب تونس" اتهم رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد بالتوقيف. 

ولم يتمكن القروي من المشاركة في المناظرة الرئاسية الأولى يوم السبت الماضي، معتبراً أنّه بذلك "حُرم من حقه الدستوري في التعبير عن نفسه أمام الشعب التونسي".

وكان الصحافي في قناة الحوار التونسي سامي الفهري أكد الثلاثاء الماضي رفض محكمة الاستئناف في تونس طلبه إجراء حوار من داخل السجن مع القروي.

 
وتنطلق الانتخابات الرئاسية التونسية التي يتنافس فيها 26 مرشحاً غداً الجمعة في الخارج، على أن تستكمل يوم الأحد بتاريخ 15 أيلول/ سبتمبر في الداخل.