الإندبندنت: هذا ما يحدث عندما يتولى المجانين سدة الحكم

صحيفة "الاندبندنت" أونلاين البريطانية تشير إلى أن إقالة مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون أسعدت إيران لكن العالم مستمر في معاناته تحت إدارة الرئيس دونالد ترامب وأصدقائه الطغاة شديدي الهشاشة.

الإندبندنت: هذا ما يحدث عندما يتولى المجانين سدة الحكم (الصورة ا ف ب)
الإندبندنت: هذا ما يحدث عندما يتولى المجانين سدة الحكم (الصورة ا ف ب)

ذكرت  صحيفة "الاندبندنت" أونلاين البريطانية أن إقالة مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أسعدت إيران لكن العالم مستمر في معاناته تحت إدارة الرئيس دونالد ترامب وأصدقائه الطغاة شديدي الهشاشة.

وأضافت أن "أكثر التعليقات تعقلا على الاغتيال السياسي الذي جرى بحق بولتون جاء من إيران حين أشار بيان للخارجية في طهران إلى أنهم لا يتدخلون في الشؤون الداخلية للولايات المتحدة".

وأشار تقرير الصحيفة إلى  أن "القائد الأعلى وغيره من القادة في إيران قد رقصوا فرحا باختفاء بولتون المحرض على الحرب لكنهم استخدموا تعبيرا مميزا للتعليق على الأمر".

وتابعت أن "هذا النمط من الاغتيالات مشابه لعمليات الاغتيال إبان حكم الملك ريتشارد الثالث-أحد ملوك انجلترا وأيرلندا في القرن الخامس عشر- حيث كان يتم خنق الضحايا أو طعنهم كما يحدث الآن باستخدام التعليقات على موقع تويتر وهذا ما أصبح أمرا معتادا إلى حد سخيف".

وأشارت الصحيفة إلى أن الملايين حول العالم يدفعون ثمن سياسات ترامب وأصدقائه الطغاة في مختلف بقاع العالم. وتابعت "هذا هو ما يحدث عندما يتولى المجانين سدة الحكم في الدول الديمقراطية".

وخلص كاتب التقرير، روبرت فيسك، في الصحيفة البريطانية إلى أنه "كان لدينا خلال الحرب العالمية الأولى مصطلح رجل أوروبا المريض وهو الذي استخدمته بريطانيا وروسيا لوصف الإمبراطورية العثمانية، والآن لدينا رجل مريض آخر في أوروبا وآخر في أمريكا".

وختم قائلا "هكذا تتفكك الإمبراطوريات، عندما يمارس الحكام أوهام عظمتهم على نمط الخلفاء متجاهلين الضغوط النفسية التي لايمكن تجنبها ولا يلتفتون إلى سلوكياتهم المندفعة، ويولون ظهورهم للفقراء".