الأسعد: الجرائم التي تتعلق بالعميل الفاخوري عقوبتها الإعدام

الأسرى المحررون في لبنان يتقدمون بدعاوى شخصية ضد العميل عامر الفاخوري وغيره من عملاء إسرائيل في لبنان.

 المحامي الأسعد: العميل الفاخوري مسؤول عن الاسير علي عبد الله حمزة الذي لم يعرف مصيره الى الان
المحامي الأسعد: العميل الفاخوري مسؤول عن الاسير علي عبد الله حمزة الذي لم يعرف مصيره الى الان

قال وكيل الأسرى والمحررين معن الأسعد "إننا تقدمنا بإخبار يتضمّن اسم الفاخوري إلى جانب 50 عميلاً"، مضيفاً أنه استناداً الى القانون اللبناني لا يجوز لأي دولة استلام مجرم بحجة انه يحمّل جنسيتها.

ولفت المحامي الأسعد خلال لقاء للأسرى المحرّرين في لبنان حيث تقدموا اليوم بدعاوى شخصيةٍ ضد عامر الفاخوري وغيرِه من عملاء اسرائيل في بيروت، إلى أن العميل الفاخوري مسؤول عن الأسير علي عبد الله حمزة الذي لم يعرف مصيره إلى الآن، مشدداً على أنه يجب أن يحاكم على عدة قضايا كالتواصل مع العدو والقتل.

كما أوضح وكيل الأسرى والمحررين معن الأسعد أن الجرائم التي تتعلق بالعميل الفاخوري عقوبتها الإعدام.

بدوره، قال الأسير المحرر عباس قبلان إن عامر الفاخوري يجب أن يدفع ثمن ما فعله بحق الأسرى والشهداء.

و في حديث للميادين رأى أن العميل الفاخوري ليس لبنانياً بل هو يحمل الجنسية الاسرائيلية، مضيفاً "الضغوطات الاميركية لا تعنينا ما يعنينا هو نتائج رد فعل الشارع على قضيته".

هذا وأقيم أمس الأحد اعتصام شعبي واسع دعت إليه هيئة ممثلي الأسرى والمحررين اللبنانيين في معتقل الخيام، تنديداً بعودة العميل الاسرائيلي عامر إلياس الفاخوري إلى لبنان.

وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل قال إنه تم البحث في ورقة التفاهم مع حزب الله موضوع عودة بعض الذين فروا إلى إسرائيل، مضيفاً "علينا ان نفصل بين أكثرية يمكن أن يستفيد منهم لبنان وأقلية مثل عامر فاخوري مدانة عودتهم.

من جهته، أكد مصدر مقرَّب من رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري للميادين أنَّ صرخات الأسرى وأهاليهم مبرَّرة وصادقة وتعبّر عن ألم من زمن الاحتلال لا يمكن تجاوزه.

وشدَّد على أنَّ القضية في أياد أمينة ما دامت في عهدة القضاء والأجهزة الأمنية.