روحاني قد يلغي مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

وكالة إرنا تقول إن الرئيس الإيراني حسن روحاني قد يلغي مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة إذا لم تصدر واشنطن التأشيرات الخاصة بالوفد الإيراني خلال الساعات القليلة المقبلة.

الرئيس الإيراني قد يلغي مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة
الرئيس الإيراني قد يلغي مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

قالت وكالة إرنا أن الرئيس حسن روحاني قد يلغي مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المقررة الاسبوع المقبل  إذا لم تصدر الولايات المتحدة تأشيرات سفر له ولوزير الخارجية محمد جواد ظريف في غضون الساعات القليلة المقبلة.
وأضافت الوكالة بأن الوفد الإيراني الذي كان من المقرر أن يتوجه إلى نيويورك للتحضير لزيارة روحاني لحضور اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، لم يتمكن من الحصول على تأشيرات الدخول الى الولايات المتحدة حيث مقر المنظمة الدولية .
وكان من المقرر أن يتوجه وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى نيويورك صباح يوم الجمعة 20 ايلول سبتمبر ورئيس الجمهورية يوم الإثنين 23 ايلول سبتمبر، وإذا لم يتم إصدار التأشيرات في الساعات القليلة المقبلة، فمن المحتمل أن يتم إلغاء الزيارات.
روحاني انتقد أيضاً في تصريح له الاتهامات الأميركية لإيران بالمسؤولية عن الهجمات التي استهدفت منشأتي نفط سعوديتين، وقال إن هذه الاتهمات تهدف لزيادة الضغط على طهران.
وأوضح أنه "بينما يمارسون ضغطاً نفسياً واقتصادياً على الشعب الإيراني (عبر العقوبات) فإنهم يريدون فرض ضغوط قصوى على إيران عن طريق التشهير". وأضاف ”في الوقت نفسه ما من أحد يصدق تلك الاتهامات".

روحاني شدد على أن بلاده لا تريد صراعاً في المنطقة، واتهم الولايات المتحدة والتحالف السعودي ببدء حرب باليمن.
الرئيس الايراني قال إن من من بدأ الصراع ليس اليمنيون، بل "السعودية والإمارات وأميركا ودول أوروبية معينة والنظام الصهيوني هو من بدأت الحرب في هذه المنطقة.

روحاني قال ان اليمنيين استهدفوا منشأتي نفط سعوديتين في مطلع الأسبوع كإنذار بعد هجمات التحالف السعودي على مستشفيات ومدارس وأسواق باليمن.