قوات الاحتلال تقرر هدم بيوت للفلسطينيين في بلدة العيسوية

قوات الاحتلال الإسرائيلي تمهد لهدم منشآت سكنية في بلدة العيسوية، وتعتقل طفلين أثناء اقتحامها البلدة.

الاخطارات التي وزعها الاحتلال
الاخطارات التي وزعها الاحتلال

وزعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء إخطارات هدم في بلدة العيسوية بحجة البناء من دون ترخيص.

ونقلاً عن وسائل إعلام فلسطينية، فقد أوضح عضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص أن "طواقم بلدية الاحتلال وأفراد من الشرطة والقوات الخاصة اقتحموا أحياء البلدة ووزّعوا إخطارات هدم واستدعاءات مراجعة لبلدية الاحتلال تحت ذريعة البناء دون ترخيص".

وأضاف أبو الحمص أن طواقم بلدية الاحتلال قامت بتصوير المنشآت السكنية وأخذ القياسات كاملة، موضحاً أن المنشآت معظمها مأهول بالسكان.

كما لفت إلى حملة اعتداءات تشنّها سلطات الاحتلال بمؤسساتها المختلفة ضد أهالي وسكان العيسوية بشكل مستمر، حيث الاعتقالات اليومية والاقتحامات والانتشار في الشوارع واستخدام القنابل والأعيرة المطاطية ضد الفلسطينيين، إضافة الى الحواجز داخل الشوارع وعلى مداخل البلدة.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الطِفلين محمد عبيد (14 عاماً) ومحمد خليل كليب (15 عاماً) خلال اقتحامها بلدة العيساوية حيث تصدّى الفلسطينيون لاعتداءتها كذلك في باب المجلس بالبلدة القديمة.