السراج عن حفتر: لم يعد "المعتدي" شريكاً في الحل السياسي

رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج يعلّق على المشير خليفة حفتر قائلاً "لم يعد المعتدي شريكاً في الحل السياسي"، ويؤكد حرصه على "إنهاء مشروع عسكرة الدولة".

صورة للقاء السراج مع رئيس الحكومة الإيطالي في روما / من الصفحة الرسمية لحكومة الوفاق
صورة للقاء السراج مع رئيس الحكومة الإيطالي في روما / من الصفحة الرسمية لحكومة الوفاق

قال رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، تعليقاً على قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر إنه "لم يعد المعتدي شريكاً في الحل السياسي". 

السراج شدد خلال لقاء مع رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي في روما أمس الأربعاء، على "حرصه لدحر العدوان وإنهاء مشروعه لعسكرة الدولة". 

وأشاد السراج وفق مكتبه الاعلامي بـ"موقف إيطاليا الرافض للعدوان على طرابلس، والداعم للمسار الديمقراطي في ليبيا".

من جهته اعتبر رئيس الحكومة الإيطالية أنه "لا حل عسكري للأزمة الليبية"، مؤكداً "حرص إيطاليا على إيجاد حل سياسي لتحقيق الاستقرار وتنمية وتطوير علاقات التعاون مع ليبيا". 

ورحب كونتي بمبادرة السراج التي من شأنها "عقد ملتقى ليبيا يفضي إلى حل شامل يتفق عليه الليبيون". 

كونتي أثنى على دور حكومة الوفاق "الفعال في مكافحة الإرهاب والقضاء عليه، ودور البحرية الليبية في مكافحة الهجرة وإنقاذ المهاجرين، بالرغم من وضع الأزمة الراهن وكل الصعوبات".

يذكر أنّ شعبة الإعلام الحربي التابعة للمشير خليفة لحفتر، أعلنت منذ يومين استهداف سلاح الجو لنقاط تركية في مطاريّ معيتيقة ومصراطة الليبيين.

وتدور المعارك في العاصمة طرابلس منذ أكثر من خمسة أشهر، بعد إعلان حفتر أعلن في نيسان/ أبريل الماضي انطلاق معركة سيطرته على العاصمة التي تتمركز فيها حكومة الوفاق التابعة للسراج.