ظريف لـ"سي أن أن": لقاء روحاني مع ترامب مشروط بقيام ترامب بما هو ضروري

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يعلن استعداد إيران لتوقيع اتفاق دائم وجديد مع الولايات المتحدة بشرط التزام ترامب برفع العقوبات وتصديق الإتفاق مع الكونغرس.

  • ظريف لـ"سي أن أن": لقاء روحاني مع ترامب مشروط بقيام ترامب بما هو ضروري

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن لقاء الرئيس حسن روحاني بنظيره الأميركي دونالد ترامب مشروط بقيام ترامب بما هو ضروري. 

وأشار ظريف في مقابلة مع قناة "سي أن أن" الأميركية إلى استعداد ايران لتوقيع اتفاق دائم جديد مع الولايات المتحدة، يشمل آلية تفتيش المنشآت النووية نفسها من خلال الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بشرط أن يلتزم ترامب بما أعلنه، وهو رفع العقوبات وتصديق الاتفاق من الكونغرس.

وزير الخارجية الايراني قال إن الاتفاق الجديد سيكون مكملاً للاتفاق الحالي، وأكد مجدداً التزام إيران ببرنامج نووي سلمي، وعدم سعيها للحصول على أسلحة نووية.

وشدد على أنه في حال تحققت هذه الشروط من قبل ترامب، فيمكن عندها الاتفاق، وأيضا حصول اللقاء مع روحاني.

وسبق أن أكد الرئيس الأمريكي يوم أمس الأحد، على أن إجراء محادثات مع نظيره الإيراني روحاني مطروح على الطاولة ولكنه لا ينوي المبادرة بعقده. 

وفي سياق آخر، قال ظريف أن مفهوم الأمن القومي في الخليج الذي سيقدمه الرئيس حسن روحاني سيكون تحت إشراف الأمم المتحدة.

ظريف أضاف من نيويورك للمشاركة في فعاليات الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة أن إيران والعراق والسعودية والبحرين والإمارات وعمان والكويت ينبغي أن يكونوا أعضاء في تحالف أمن الخليج. 

وأوضح ظريف: "لسنا ضد انضمام اليمن إلى التحالف، لكن من غير الواضح حاليا ماذا يحدث هناك. ومن المفترض أن تعمل هذه الدول تحت رعاية الأمم المتحدة".