الحوثي يحمّل الأمم المتحدة مسؤولية منع دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة

رئيس اللجنة الثورية العليا في حركة "أنصار الله" يتساءل عن "أسباب تجاهل الأمم المتحدة الأزمة التي تدور بسبب منع العدوان الأميركي البريطاني السعودي الإماراتي دخول سفن البترول إلى الحديدة".

  • الحوثي: نحمّل الأمم المتحدة ومبعوثها مسؤولية عدم إدانة أو إلزام العدوان بعدم منعهم من المرور / أ.ف.ب

حمّل رئيس اللجنة الثورية العليا في حركة "أنصار الله"، محمد علي الحوثي، اليوم الثلاثاء، الأمم المتحدة ومبعوث أمينها العام إلى اليمن مارتن غريفيث، مسؤولية استمرار منع دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة غرب اليمن.

الحوثي تساءل في تغريدة له على تويتر عن أسباب "تجاهل الأمم المتحدة الأزمة التي تدور بسبب منع العدوان الأميركي البريطاني السعودي الإماراتي دخول سفن البترول إلى الحديدة، مع أنها قد منحتهم التصاريح وقامت بتفتيشهم".

وأضاف الحوثي: "نحمّل الأمم المتحدة ومبعوثها ومسؤوليها مسؤولية عدم إدانة أو إلزام العدوان بعدم منعهم من المرور، فلا مبرر".

وكانت حركة"أنصار الله" قد اتهمت الأسبوع الماضي التحالف السعودي ضد اليمن باحتجاز 6 سفن مشتقات نفطية، ومنعها من دخول ميناء الحديدة.

وتشهد العاصمة صنعاء ومناطق أهرى من اليمن، أزمة خانقة في المشتقات النفطية مع اشتداد الحصار والحرب.