حماس تعلن موافقتها على مبادرة الفصائل لتحقيق المصالحة

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يعلن موافقة الحركة على مبادرة الفصائل الفلسطينية لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام بالرغم من بعض الملاحظات البسيطة والمتواضعة على المبادرة، ويؤكد جاهزية الحركة للتعاون والشروع في الحوار الجدي لتطبيقها على الأرض.

هنية: مبادرة الفصائل تتميز بأنها تأتي في مرحلة ومنعطف تاريخي حساسين

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية "موافقة الحركة على مبادرة الفصائل الفلسطينية لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام بالرغم من بعض الملاحظات البسيطة والمتواضعة عليها"، وفق تصريحه.

هنية أوضح أن "الموافقة على المبادرة غير مشروطة وغير ملحقة بأي ملاحظات، وكانت تقديراً من الحركة بأن المسؤولية تقتضي الدفع قدماً في عجلة المصالحة على مبدأ الشراكة".

ولفت إلى أن حماس "درست المبادرة ونظرت إليها بعمق في الداخل والخارج، انطلاقًا من تقديرها للظرف الراهن وما يحيط بنا من تهديد استراتيجي حقيقي".
وشكر هنية الفصائل لحرصها وتمسكها بتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام، مشيراً إلى أن المبادرة تتميز بأنها تأتي في مرحلة ومنعطف تاريخي حساس، واكد جاهزية حماس للتعاون والشروع في الحوار الجدي لتطبيقها على الأرض.

وقدمت مجموعة من الفصائل الفلسطينية مبادرة بعنوان "رؤية وطنية لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام" لرئيس الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار الخميس الماضي.
والفصائل التي قدمت هذه المبادرة هي حركة الجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا)، وحزب الشعب الفلسطيني، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، ومنظمة الصاعقة الفلسطينية.