وصول قوات مدعومة إماراتياً وتعزيزات عسكرية إلى السواحل اليمنية

الميادين تحصل على مشاهد فيديو خاصة تظهر وصول تعزيزات عسكرية على متن سفن إماراتية إلى ميناء المخا الساحلي في اليمن، قوامها أكثر من ألف مقاتل بعد إنهاء تدريباتهم في قاعدة عصب بأريتريا التابعة للإمارات.

  • وصول 3 سفن إماراتية إلى ميناء المخا الساحلي قادمة من أريتريا
    وصول 3 سفن إماراتية إلى ميناء المخا الساحلي قادمة من أريتريا

أفادت معلومات خاصة بالميادين بوصول 3 سفن إماراتية إلى ميناء المخا الساحلي قادمةً من أريتريا، وعلى متنها أكثر من ألف مقاتل بعد تلقيهم التدريبات في القاعدة العسكرية الاماراتية في عصب (إريتريا).

وأكدت المعلومات أن المقاتلين تم نقلهم فوراً من ميناء المخا إلى جبهات القتال في تعز، كما أفادت المعلومات بإنزال معدات وآليات عسكرية وأسلحة وذخائر داخل الميناء.

هذا الحشد العسكريّ الإماراتيّ تزامن مع أكثر من مئتي غارة للتحالف السعوديّ راح ضحيتها عشرات اليمنيين.

وحصلت الميادين على صور خاصة عن وصول التعزيزات العسكرية الإماراتية إلى اليمن، وتظهر المشاهد آليات وضباطاً إماراتيين وهم يشرفون على وصول دفعات من الجنود اليمنيين تحت إمرة القائد الميدانيّ طارق محمد عبد الله صالح.

  • أكثر من ألف مقاتل مدعومين إماراتيا يصلون إلى المخا بعد تلقيهم التدريبات في القاعدة العسكرية الإمارات
    أكثر من ألف مقاتل مدعومين إماراتيا يصلون إلى المخا بعد تلقيهم التدريبات في القاعدة العسكرية الإمارات
  • المقاتلون القادمون من أريتريا توجهوا إلى جبهات القتال في تعز
    المقاتلون القادمون من أريتريا توجهوا إلى جبهات القتال في تعز

وتستقدم الإمارات تعزيزات عسكريةً إلى السواحل اليمنية في محاولة منها للتوسّع في غرب اليمن وتأمين المناطق التي تسيطر عليها.

وبعدما عزّزت وجودها العسكري في مناطق بالحديدة، حوّلت الإمارات ميناء المخا من ثاني أكبر الموانئ التجارية اليمنية إلى ميناء عسكريّ يُمنع المواطنون من الاقتراب منه.

  • تحرك 30 سيارة دفع رباعي تحمل مقاتلين باتجاه الدريهمي في الساحل
    تحرك 30 سيارة دفع رباعي تحمل مقاتلين باتجاه الدريهمي في الساحل
  • طارق محمد عبد الله صالح برفقة ضابط إماراتي يشرفان على وصول التعزيزات
    طارق محمد عبد الله صالح برفقة ضابط إماراتي يشرفان على وصول التعزيزات

ويأتي استقدام هذا الكمّ الهائل من الجنود والمعدّات العسكرية إلى المخا في إطار محاولة التوسّع باتجاه تعز وتثبيت موطئ قدم فيها ولذلك تتجه الإمارات نحو التصعيد في جبهة البرح وموزع.

أيضًا تريد الإمارات التوسّع باتجاه الدريهمي شمالاً التي تحاصرها بأكثر من 5 كتائب منذ نحو عام وثلاثة أشهر، وجنوباً باتجاه المحجر القديم التي تقع بين المخا والخوخة.