بوتين وروحاني سيناقشان في أرمينيا الوضع في مضيق هرمز والاتفاق النووي

المتحدث باسم الكرملين يقول إن الرئيس الروسي والإيراني سيناقشان الوضع في مضيق هرمز والتوترات حول الاتفاق النووي، ويشير إلى أن فترة الستين يوماً التي حددها الجانب الإيراني تجاه الاتفاق تنقضي تدريجياً.

بيسكوف: بوتين وروحاني سيناقشا الوضع في مضيق هرمز والتوترات حول الاتفاق النووي
بيسكوف: بوتين وروحاني سيناقشا الوضع في مضيق هرمز والتوترات حول الاتفاق النووي

صرح ديمتري بيسكوف، المتحدث الرسمي باسم الكرملين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيناقش الوضع في مضيق هرمز والتوترات حول الاتفاق النووي الإيراني في اجتماعٍ مع نظيره الإيراني، حسن روحاني، اليوم الثلاثاء في أرمينيا.

وقال بيسكوف "سيناقش (بوتين) بالطبع الوضع المتوتر في مضيق هرمز، والوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة".

وأشار المتحدث باسم الكرملين إلى أن "فترة الستين يوماً التي حددها الجانب الإيراني قبل أن يتخذ خطوات أخرى للحد من نطاق التزاماته تنقضي تدريجياً".

وتجري في العاصمة الأرمنية، يريفان، على نطاق ضيق قمة المجلس الأعلى لدول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي بمشاركة قادة كل من أرمينيا وبيلاروسيا وروسيا قرغيزيا وكازاخستان.

ويناقش أعضاء المجلس القضايا الراهنة لأداء الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والمجالات الواعدة لتعزيز العمليات التكاملية في نطاقه، وسيحددون المهام لتحسين أداء السوق المشتركة للاتحاد وتوسيع نطاق التعاون في القطاعات الرئيسية للاقتصاد.

ويحضر القمة كضيفي شرف الرئيس الإيراني ورئيس وزراء سنغافورة. 

يذكر أن بوتين وروحاني التقيا قبل أسبوعين في أنقرة بقمة جمعتهما إلى الرئيس التركي، على هامش قمة الدول الضامنة لعملية أستانا، وناقشت القمة حينها التسوية السورية والوضع في السعودية.

الجدير ذكره أن الرئيس الروسي يعتزم القيام بجولة خليجية منتصف الشهر الجاري تشمل السعودية.